لشبونة: فاز الرئيس البرتغالي المنتهية ولايته مارسيلو ريبيلو دي سوزا بولاية رئاسية جديدة الأحد في الدورة الأولى من الاقتراع الذي أقيم وسط إغلاق عام تشهده هذه الدولة المتضررة بشدة جراء الأزمة الوبائية، وذلك وفق تقديرات نشرتها قنوات تلفزيونية محلية.

وحلّت النائب الأوروبية السابقة الاشتراكية آنا غوميش في المرتبة الثانية متقدمة على مرشح اليمين المتطرف أندريه فينتورا، في نتائج تتوافق واستطلاعات الرأي التي أجريت قبل الاقتراع.

ويقدر أن يكون الرئيس الحالي وهو استاذ قانون سابق يبلغ 72 عاما اشتهر كمعلق سياسي عبر التلفزيون، حصل على 55,5 إلى 62 % من الأصوات بحسب التقديرات المختلفة.

وقد تكون آنا غوميش حققت نسبة 12,2 إلى 17,1 من الاصوات وينبغي أن تكون حلت ثانية متقدمة على اندريه فينتورا الثالث مع 9 إلى 14,1 % من الأصوات.