قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: اعرب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاثنين خلال مؤتمر عبر الفيديو مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، عن رغبته في عقد قمة في النصف الاول من 2021 بين تركيا والاتحاد الاوروبي، الذي ينتظر من جانبه "مبادرات ذات مصداقية" لتطبيع العلاقات.

وذكرت الرئاسة التركية في بيان حول المؤتمر الافتراضي بين ميركل واردوغان "ان الرئيس اردوغان جدد رغبته في تنظيم قمة تركية-اوروبية قبل انتهاء الرئاسة البرتغالية" للاتحاد.

وتنتهي الرئاسة الدورية للبرتغال البلد الذي تعده انقرة "صديقا"، نهاية يونيو.

وتوترت العلاقات بين الاتحاد الاوروبي وتركيا العام الماضي.

وفي ديسمبر قرر القادة الاوروبيون خلال قمة في بروكسل فرض عقوبات على تركيا لانشطتها "العدائية وغير المشروعة" في البحر المتوسط ضد اليونان وقبرص.

ومنتصف يناير اعلن إردوغان انه يرغب في تطبيع العلاقات، لكن القادة الاوروبيين طالبوا ب"مبادرات ذات مصداقية" و"جهود مستمرة" من قبل انقرة لاتخاذ قرار خلال قمة في 25 و26 مارس.

واعرب اردوغان لميركل عن "تصميم" انقرة على الحفاظ على "الايجابية" في علاقاتها مع الاتحاد الاوروبي.

من جهتها، رحبت ميركل ب"الاشارات الايجابية والتطورات الاخيرة في شرق المتوسط" وفقا لبيان نشرته المستشارية.

وتطبيع العلاقات مع الاتحاد الاوروبي كما ترغب تركيا، سيكون صعبا في وقت تقمع أنقرة حركة احتجاج طالبية.

وطالب الاتحاد الاوروبي الخميس بالافراج فورا عن طلاب موقوفين، معربا عن "قلقه الكبير" لتراجع دولة القانون في تركيا.