قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مظاهرات في أستراليا ضد لقاح كورونا
EPA
الشرطة واجهت آلاف المحتجين برذاذ الفلفل واعتقلت العشرات منهم في ملبورن

تجمع متظاهرون مناهضون للتطعيم بلقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، في جميع أنحاء أستراليا قبل إطلاق الحكومة برنامج التطعيم في البلاد.

وانطلقت احتجاجات في مدن بينها ملبورن وسيدني وبريسبان، وردد المشاركون شعارات مثل: "إنه جسدي، إنه خياري".

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن المسيرات كانت سلمية إلى حد كبير، لكن الشرطة اعتقلت العديد من الأشخاص في ملبورن.

ومن المقرر أن يبدأ طرح لقاح فايزر على مستوى أستراليا يوم الاثنين المقبل.

كما منحت الجهات التنظيمية الطبية في أستراليا موافقة مؤقتة في وقت سابق هذا الأسبوع على اللقاح الآخر الذي طورته جامعة أكسفورد وشركة أسترازينيكا، والذي من المتوقع أن يتم طرحه الشهر المقبل.

وأخضعت السلطات كلا اللقاحين لفحوصات سلامة على نطاق واسع، وأُقر استخدامهما بالفعل في العديد من البلدان.

وبحسب محطة ABC الأسترالية فقد شارك في المسيرات التي انطلقت صباح السبت بضعة آلاف من الأشخاص.

أستراليا تتخلى عن لقاحها بسبب فيروس نقص المناعة البشرية

اعتقالات في أستراليا خلال مظاهرات مناهضة لإجراءات الإغلاق

علماء أستراليون "يُخلّقون" فيروس كورونا في المعمل

وشهدت مدينة ملبورن اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة، التي استخدمت رذاذ الفلفل واعتقلت عدة أشخاص.

وقالت إن 15 شخصا سيتلقون إنذارات جزائية لخرقهم قوانين كوفيد-19. بينما وجهت السلطات اتهامات لخمسة أشخاص بمقاومة الاعتقال وإعاقة عمل الشرطة ورفض الإدلاء بتفاصيل.

مظاهرات في أستراليا ضد لقاح كورونا
EPA
المحتجون أعلنوا رفضهم اللقاح خوفا من أن تستخدمهم السلطات "حقل تجارب"

وقاد الشيف الأسترالي الشهير بيت إيفانز، تجمعا احتجاجيا في سيدني. ومعروف عن إيفانز نشاطه الرافض للإجراءات المتعلقة بفيروس كورونا وتم حظره من على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستاغرام لنشره معلومات مضللة حول فيروس كورونا بشكل متكرر.

ورفع المتظاهرون هناك لافتات تندد بتوزيع اللقاح، واستخدام المواطنين للتجارب.

قال أحد المتظاهرين: "لا يهمني، فأنت تريد اللقاح، خذ اللقاح لكن لا تجبرني على أخذه أيضا".

وقررت السلطات إعطاء اللقاحات مجانا في أستراليا، لكنها ليست إلزامية للناس، وتهدف أستراليا إلى تلقيح أربعة ملايين شخص بحلول أوائل مارس/آذار.

وتشمل المجموعات ذات الأولوية في الجولة الأولى 700 ألف عامل في الخطوط الأمامية في قطاع الصحة، وقوات مراقبة الحدود ودور الرعاية، إلى جانب سكان دور الرعاية.

وقد سجلت أستراليا حوالي 29 ألف حالة إصابة، و909 وفاة منذ بدء الوباء.

مواضيع قد تهمك :