قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: فرضت الولايات المتحدة الثلاثاء عقوبات على مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي بعدما تبين لها أن هذا الجهاز نفذ عملية التسميم التي كاد يقتل فيها أليكسي نافالني المعارض للرئيس فلاديمير بوتين.

وقالت وزارة الخزانة إن الكسندر بورتنيكوف الذي يدير هذا الجهاز منذ العام 2008 هو أحد سبعة مسؤولين روس كبار ستجمد أصولهم في الولايات المتحدة.

والأشخاص السبعة هؤلاء مستهدفون بعقوبات أيضا فرضها الاتحاد الأوروبي. وكان الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على بورتنيكوف في تشرين الاول/اكتوبر في قضية تسميم نافالني.

ومن بين الاشخاص الذين استهدفتهم واشنطن ألكسندر كلاشنيكوف رئيس إدارة السجون الروسية الذي طالته عقوبات جديدة من الاتحاد الاوروبي الثلاثاء.

واعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان "مارست الحكومة الأميركية سلطتها لبعث رسالة واضحة مفادها أن استخدام روسيا أسلحة كيميائية كما انتهاك حقوق الإنسان لن يكون دون عواقب".

وقال "أي استخدام لأسلحة كيميائية غير مقبول ومخالف للمعايير الدولية".