قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غيرت الحكومة الألمانية موقفها السابق من لقاح أوكسفورد أسترازينيكا لمكافحة فيروس كورونا وتتجه للموافقة على استخدامه بالنسبة للمواطنين الذين يتعدى سنهم 65 عاما حسبما أعلنت المستشارة أنغيلا ميركل.

وكانت ألمانيا تسمح بتقديم اللقاح لمواطنيها الذين لا يصل عمرهم 65 عاما بسبب نقص المعلومات عن آثاره على من تتخطى أعمارهم هذه السن، وهو ما أدى إلى تشكك بشكل عام في جدوى اللقاح وبالتالي بقيت آلاف العبوات دون استخدام في ألمانيا.

لكن ميركل قالت الأربعاء إن حكومتها حصلت على المعلومات التي كانت تنقصها، وهو ما يسمح باستخدام اللقاح على نطاق عمري أوسع.

وأكدت دراسات عدة أن لقاح أوكسفورد-أسترازينيكا مجدي بشكل كبير في حماية كبار السن من آثار الإصابة بفيروس كورونا.

وأعلنت بلجيكا أيضا أنها تتجه للسماح باستخدام اللقاح مع كبار السن.

وتلقى 5 في المئة من المواطنين الألمان على الأقل الجرعة الأولى من اللقاحات المضادة للفيروس.

وأشارت ميركل إلي أن بلادها ستتبع النموذج البريطاني بتوسيع الفارق الزمني بين جرعتي اللقاح، للسماح لعدد أكبر من مواطنيها بالحصول على الجرعة الأولى أولا.

لماذا التشكك؟

وافقت المفوضية الصحية بالاتحاد الأوروبي على استخدام لقاح أوكسفورد- أسترازينيكا مطلع العام الجاري وذلك بالنسبة لكل الفئات العمرية.

لكن بعض التشكيك واجه العقار بسبب قيام بعض البلدان مثل ألمانيا وفرنسا وبلجيكا وإيطاليا، بحظر استخدامه للفئات العمرية الكبيرة خاصة من يتعدى سنهم 65 عاما، بسبب ما اعتبر نقصا في المعلومات الطبية والآثار الجانبية للقاح.

وقبل نحو شهرين قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن اللقاح قد لا يكون فعالا بالنسبة لكبار السن وهو الأمر الذي رفضته الحكومة البريطانية.

وجاء ذلك الجدل وسط مشاكل بين شركة أسترازينيكا المنتجة للعقار والمفوضية الصحية بالاتحاد الاوروبي حول إمداد دول الاتحاد بكميات كافية من اللقاح.

وبالتالي تراكمت كميات من اللقاح في بعض دول الاتحاد بسبب عدم استخدامها مما أدى لتعطيل حملة التلقيح فيها.

وفي هذه الأثناء وفرت بريطانيا كميات كبيرة من اللقاح لمواطنيها ولقحت ما يقرب من 21 مليون شخص بالجرعة الأولى وهو ما يقرب من ثلث عدد السكان.

وكان مدير هيئة المناعة الطبية في ألمانيا كارستن واتزل قد حث الحكومة الأسبوع الماضي على تغيير موقفها من اللقاح.

وفي مقابلة مع بي بي سي توقع واتزل أن تغير بلاده موقفها من لقاح أوكسفورد -أسترازينيكا واقترح أن تقوم ميركيل بتلقي اللقاح مباشرة على الهواء أمام مواطنيها لتطمئنهم.

وتستخدم بريطانيا اللقاح يشكل أساسي منذ نهاية العام الماضي لتلقيح مواطنيها، وهو من تطوير الباحثين في جامعة أوكسفورد وإنتاج شركة أسترازينيكا وهي شركة بريطانية سويدية مشتركة لإنتاج العقاقير الطبية.