قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: يكثر الكلام اليوم عن سياسات الخصوصية وقدسية البيانات الشخصية على المواقع الإلكترونية، خصوصًا أن ثمة الكثير من القضايا المثارة عالميًا بسبب انتهاك الشركات التقنية الكبرى خصوصيات عملائها.

في هذا السياق، فندت "نيوزويك" الأميركية أساليب عدة، تعتمدها مواقع التواصل الاجتماعي لجمع البيانات الشخصية وبيعها للمعلنين، فقال تقررها إن لكل شيء قيمته على الإنترنت، من النقرة حتى المدة المستغرقة لتصفح المواقع ووسائل التواصل.

وعدد التقرير طرائق عدة يقدم بها المستخدم معلومات دقيقة عن حياته الشخصية لمواقع التواصل والمواقع الالكترونية، أبرزها:

البيانات الشخصية: تستخدم مواقع التواصل الأسماء وتواريخ الميلاد والمواقع وعناوين (IP) والجنس وتفاصيل الجهاز المستخدم للدخول إلى الانترنت والهوايات والاهتمامات وغيرها

أدوات القياس: يقيس بعض المواقع "موقف المستخدمين" من قضايا معينة. يقول تقرير نيوزويك: "قد تكون مررت بأسئلة استطلاعية، وإذا صرفت بعض الوقت للإجابة عن أي أسئلة، فالمعلومات التي تدلي بها يتم استثمارها من منطلق أنك مهتم بالقضية المطروحن، وهذا ما يحدد شعورك حيال القضايا الاجتماعية والسياسية، وهي ذات قيمة كبيرة للمعلنين والمسوقين".

بيانات السلوك: ترتبط بعمليات "المشاركة في المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي"، وتتضمن كيفية تفاعل المستخدمين مع هذه المواقع، ما يساعد منشئيهاعلى تطوير ميزات جديدة يعتقدون أنك ستستخدمها أكثر، وفقًا لنمط استخدامك. وتساعد هذه البيانات السلوكية والتفاعلية مواقع التواصل الاجتماعي على إبقاء الشخص فترة أطول في التصفح، وهذه أفضل طريقة لضمان مشاهدة المزيد من الإعلانات.

الإعلانات المستهدفة: في وجود مجموعة كاملة من البيانات عن المتصفح، يمكن مواقع مثل فيسبوك ويوتيوب تأليف إعلانات موجهة نحوه مياشرة، وتتعلق باهتماماته وسجل البحث الخاص به، وحتى بموقعك الجغرافي في المدينة أو الشارع.

مشاركة الموقع الجغرافي: عند استخدام المتصفح منصات التواصل الاجتماعي ومشاركة موقعه، يمكن الشركات شراء بيانات حول "أنماط تفاعله" مع بعض الخدمات، وتتبع كيفية استخدامه لها، واستثمار هذه المعلومات لتمرير إعلانات تهمه.

الإعدادات: إحدى أسهل الطرائق التي يكشف بها الأشخاص معلومات شخصية من دون قصد هي "عدم التدقيق إلى إعداداتهم"، ما يتيح لوسائل التواصل الاجتماعي بيع معلومات الاستخدام للمعلنين من دون أي رادع قانوني.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "نيوزويك". الأصل منشور على الرابط:

https://www.newsweek.com/15-ways-we-give-social-media-companies-personal-data-1580508