قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: قال رئيس الوزراء البريطاني إن بريطانيا يمكن أن تتطلع إلى "أيام أكثر إشراقًا" بينما قال زعيم المعارضة العمالية "لقد حان وقت الأمل والتجديد" بينما تحتفل البلاد بعيد الفصح.

وقال بوريس جونسون، اليوم الأحد، إنه كان عاما "صعبا للغاية"، لكنه قال إن العطلة جلبت معها أملا جديدا. وأضاف: "هذا العام، أكثر من أي وقت مضى، يحمل الوعد بأيام أكثر إشراقًا لنا جميعًا".

وأقر جونسون بأن العديد من المسيحيين لن يتمكنوا من الاحتفال بأهم أعيادهم بالطريقة التي يرغبون بها بسبب قيود فيروس كورونا.

لكنه أشاد بالطريقة التي أظهروا بها تعاليم المسيح ورسالة موته وقيامته "تتغلغل في كل جانب من جوانب الحياة اليومية". وقال "وقد فقدنا مع الجائحة عددا من قادة الكنيسة والجماعات التي تقدمت لدعمنا جميعًا في هذه الأوقات الصعبة للغاية".

وأضاف رئيس الوزراء: "الملايين من المتطوعين من اتباع الكنائس الطيبين، يظهر كل منهم مدى محبة جارك لنفسك حقًا في القرن الحادي والعشرين في بريطانيا".

وقال جونسون: "وبعد أن فعلنا كل ما نستطيع خلال أحلك أيام الوباء، تساعدنا الكنائس في جميع أنحاء المملكة المتحدة الآن على إنارة الطريق للخروج منه من خلال فتح أبوابها كمراكز تلقيح. إنه حقًا مؤثر جدًا أن نراها."

كلمة ستارمر

ومن جهته، أشاد زعيم حزب العمال السير كير ستارمر بالمجتمع المسيحي لعمله في دعم الآخرين خلال الوباء، قائلا إنه "يشعر بالرهبة" من جهودهم.

وقال السير كير: "لطالما كان المجتمع المسيحي موجودًا للمهمشين ولأولئك الذين يحتاجون إلى الدعم والمساعدة، ولكن على مدار العام الماضي، تبلور ذلك بشكل قوي ومرئي للغاية ليراه الجميع".

واثنى زعيم المعارضة على عمل الكنائس مع بنوك الطعام "فقد رأيت الكثير في كنائسنا يقدمون الطعام لمن يحتاجون إليه في مجتمعاتنا، وكذلك في إقامة مراكز اللقاحات في كنائسنا أو مجرد التطوع الخالص ومساعدة الأشخاص داخل مجتمعاتنا".

وختم السير كير ستارمر: "شكرًا لك على كل ما قمتم به خلال هذا الوباء. شكرًا لك على كل هذا الدعم وروح المجتمع، أعلم أن عيد الفصح هو وقت خاص للمسيحيين. إنه وقت الأمل والتجديد. ومع خروجنا من هذا الوباء، أعتقد أن هذه القيم ستكون مهمة جدًا بالنسبة لنا كأمة".