إيلاف من لندن: قال وزير النقل البريطاني غرانت شابس إنه صار الآن بإمكان الناس "البدء في التفكير" في حجز عطلات صيفية خارجية.

وأصدر وزير النقل إشارة التغيير في نصيحة الرحلات الخارجية، بعد أن كشفت الحكومة عن خططها الجديدة لما تسميه "نظام إشارات المرور" للسماح باستئناف الرحلات الترفيهية الخارجية.

وجاء كلام الوزير، بعد أيام فقط من نشر 10 داونينغ ستريت وثيقة رسمية حثت الناس على "عدم حجز عطلة صيفية في الخارج حتى تتضح الصورة".

رفض التأكيد

ومع ذلك، رفضت الحكومة تأكيد ما إذا كان سيتم السماح بالعطلات الخارجية اعتبارًا من 17 مايو المقبل، حيث سيتمكن البريطانيون من السفر دون عزل أنفسهم عند عودتهم.

وأصر وزير النقل البريطاني، في حديثه لقناة (سكاي نيوز) اليوم الجمعة، على أنه يحاول جعل السفر إلى الخارج ميسور التكلفة قدر الإمكان وسط انتقادات بأن شرط اختبار فيروس كورونا سيؤدي إلى زيادة تكاليف العطلات.

ويتضمن "إطار" إشارة المرور جعل جميع الوافدين إلى المملكة المتحدة يخضعون لاختبارات كورونا COVID-19 قبل المغادرة وبعد الوصول.

يذكر ان اختبارات كورونا لما بعد وصول الزائرين او العائدين من السفر الذي يكلف حوالي 120 جنيهًا إسترلينيًا، كان أدى إلى رد فعل عنيف من صناعة السفر التي حذرت من أن العطلات الخارجية هذا العام ستكون "مجرد شيء للأثرياء".

ويريد القطاع السماح للمسافرين العائدين من البلدان منخفضة المخاطر بإجراء اختبارات "التدفق الجانبي"، وهي أرخص وأسرع.

وعلقت شركة الطيران البريطانية ذات الميزانية المحدودة Jet2 الرحلات والعطلات حتى أواخر يونيو بسبب عدم اليقين بشأن خطط السفر الحكومية.

عليهم بدء الحجز

ولدى سؤاله على قناة (سكاي نيوز) عما إذا كان بإمكان الناس البدء في حجز عطلات خارجية الآن، قال وزير النقل البريطاني: "لا أخبر الناس أنه لا ينبغي عليهم حجز العطلات الصيفية الآن، فهذه هي المرة الأولى التي أستطيع فيها قول ذلك بالنسبة للكثيرين الشهور."

وأضاف: "للمرة الأولى يمكن للناس أن يبدأوا في التفكير في زيارة أحبائهم في الخارج أو ربما عطلة صيفية، لكننا نقوم بذلك بحذر شديد للغاية لأننا لا نريد أن نرى أي عودة لفيروس كورونا في هذا البلد".

وقال شابس إنه يتطلع إلى "جعل السفر في متناول الجميع قدر الإمكان" وخفض تكاليف" الاختبارات. وقال: "التكاليف هي بالتأكيد مصدر قلق. إنها أحد العوامل هذا العام. علينا أن نقبل أننا ما زلنا نمر بجائحة عالمية.

وأضاف: "علينا توخي الحذر وأخشى أن يتضمن ذلك الاضطرار إلى إجراء بعض الاختبارات وما شابه. لكنني أتعهد اليوم بتخفيض تكاليف تلك الاختبارات والبحث في بعض الأشياء المبتكرة التي يمكننا القيام بها".

مواضيع قد تهمك :