قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيامى : قُتل ما لا يقل عن تسعة عشر شخصًا مساء السبت في النيجر إثر هجوم على قرية كوغورو، في منطقة تيلابيري (غرب) بالقرب من مالي، وفق ما ذكرت السلطات المحلية الأحد لوكالة فرانس برس.

قال مسؤول في بلدية ديسا التي تدير كوغورو لوكالة فرانس برس "لدينا حصيلة: احصينا حتى الآن 19 جثمانا وجرح اثنان خلال هذا الهجوم الذي شنه على كوغورو مسلحون وصلوا على متن دراجات نارية".

أوضح المسؤول "وجد قطاع الطرق (في بداية الأمر) أشخاصا في المقبرة قدموا للتشييع وقتلوا تسعة أشخاص على الفور"، وبعد ذلك قام المهاجمون الذين لم يتم تحديد هويتهم وعددهم "بدخول القرية وأطلقوا النار على كل شخص صادفوه". وأشار إلى أنه تم العثور على جثة الضحية التاسعة عشرة ودُفنت صباح الأحد.

ومنطقة تيلابيري تقع في منطقة معروفة ب"الحدود الثلاث" عند تخوم النيجر ومالي وبوركينا فاسو التي تتعرض بانتظام لهجمات الجهاديين.

بعد هجوم دام استهدف مدنيين، قال تيجاني إبراهيم كاتيلا، حاكم منطقة تيلابيري "إن ما يثير قلقنا البالغ هو تصاعد أعمال العنف وانعدام الأمن الذي ينتشر في المنطقة. جباية الزكاة وخطف المواشي واليوم يتم قتل السكان المدنيين".

وازدادت الهجمات على المدنيين منذ بداية العام في النيجر حيث قُتل أكثر من 300 شخص في ثلاث موجات من الهجمات على قرى ومخيمات في غرب البلاد عند الحدود مع مالي.

ووقع آخر هذه الهجمات الواسعة في 21 مارس في منطقة تاهوا وأسفر عن مقتل 141 في ثلاث قرى للطوارق ومعسكرات مجاورة.

تقع منطقة تاهوا الشاسعة والصحراوية شرق تيلابيري، وكلاهما قريب من الحدود مع مالي.