قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هافانا: نُقل الفنان الكوبي المعارض لويس مانويل أوتيرو ألكانتارا إلى المستشفى الأحد في هافانا في اليوم الثامن من إضرابه عن الطعام، وفق ما أعلنت السلطات الصحية في العاصمة.

وقالت هيئة الصحة أن "المواطن لويس مانويل أوتيرو ألكانتارا أُدخل إلى قسم الطوارئ في مستشفى كاليكستو غارسيا الجامعي، مع تشخيص إصابته بجوع طوعي".

وتتهم السلطات الفنان البالغ 33 عاماً وهو زعيم حركة سان إيسيدرو المعارضة، بأنه يتلقى تمويلاً من الولايات المتحدة. وقد أعلن إضرابه عن الطعام للتنديد بمصادرة الشرطة عددًا من أعماله. وكان يمتنع عن الأكل في منزله في حيّ سان إيسيدرو الفقير في هافانا.

وبحسب وسائل إعلام رسمية، تهدف هذه الحركة إلى زعزعة الاستقرار السياسي وهي ممولة من المعهد الوطني الديموقراطي في الولايات المتحدة، وهو مجموعة أبحاث تديرها وزيرة الخارجية السابقة مادلين أولبرايت.

من جهتها، طلبت إريكا غيفارا روساس من منظمة العفو الدولية في تغريدة "معلومات بشأن مكان" معالجة الفنان وطالبت بأن يتم السماح له برؤية عائلته.