قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط : اصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس عفوا على مجموعة من الأشخاص منهم المعتقلين ،ومنهم الموجودين في حالة سراح (إفراج)، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم البلاد، وعددهم 810 شخصا، وذلك بمناسبة عيد الفطر.
ويوجد ضمن المستفيدين من العفو الملكي، حسب بيان صدر مساء اليوم عن وزارة العدل المغربية، 12 مدانا ضمن المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب، والذين شاركوا في الدورة السابعة من برنامج "مصالحة"، وذلك استجابة من العاهل المغربي لملتمسات العفو التي سبق للمعنيين بالأمر رفعها إليه بعدما راجعوا مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، وأعلنوا بشكل رسمي نبذهم لكل أنواع التطرف والإرهاب وتشبتهم بثوابت ومقدسات الأمة ومؤسساتها الوطنية.
ويتوزع ال 12 عشر مدانا المستفيدون من هذه المبادرة الملكية كما يلي:
- العفو مما تبقى من العقوبة السجنية لفائدة تسع سجناء.
- تخفيض مدة العقوبة السالبة للحرية لفائدة ثلاث سجناء.
و شمل العفو الملكي أيضا 17 من المدانين في إطار قضايا الاحداث التي عرفتها منطقة الحسيمة (شمال المغرب)، وذلك اعتبار للظروف العائلية والإنسانية للمدانين.
ويهم العفو ما تبقى من العقوبة السالبة للحرية الصادرة في حقهم.
وبلغ عدد المستفيدين من العفو الملكي الموجودون في حالة اعتقال 606 سجناء.
ويهم العفو ما تبقى من العقوبة السجنية لفائدة 28 سجينا، والتخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة 576 سجينا. وتحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة سجينين اثنين.
اما المستفيدون من العفو الملكي الموجودون في حالة سراح (افراج) فقد بلغ عددهم 204 اشخاص موزعين كالتالي:
- العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة 62 شخصًا.
- العفو من العقوبة الحبسية مع إبقاء الغرامة لفائدة 10 أشخاص.
- العفو من عقوبتي الحبس والغرامة لفائدة شخص واحد، والعفو من الغرامة لفائدة 131 شخصًا.