قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء أنّه ليس على واشنطن أن تقلق من عسكرة روسيّة للقطب الشمالي الاستراتيجي وحيث لا تخفي روسيا طموحاتها.

وقال إنّ "قلق الطرف الأميركي من العسكرة لا أساس له ... على العكس، أنا مقتنع بأنّه علينا التعاون".

وقال بوتين أن "لا جديد" في ما تقوم به روسيا في المنطقة القطبية الشمالية، وإن بلاده "تعمل على إصلاح البنى التحتية المدمّرة" في المنطقة.

وجعل سيّد الكرملين من المنطقة القطبية الشمالية أولوية استراتيجية لبلاده وأمر بالاستثمار في البنى التحتية العسكرية وباستغلال الموارد المعدنية ما أدى إلى توتر العلاقات الدولية لروسيا.

وقال بوتين إن روسيا تعتزم "التقيّد التام بالمعايير القانونية الدولية".

وبعدما ساهم التغيّر المناخي في تسهيل الوصول إلى المنطقة، ازداد التنافس العالمي على الموارد الطبيعية فيها وعلى مساراتها الملاحية وموقعها الاستراتيجي، خصوصا بين الولايات المتحدة وروسيا، وأيضا الصين.

وعزّزت موسكو انتشارها العسكري في المنطقة وهي أعادت فتح قواعد عسكرية وعمدت إلى تحديثها كما أعادت تأهيل مطارات مهجورة منذ انتهاء الحرب الباردة إبان الحقبة السوفياتية ونشرت فيها منظومة صواريخها للدفاع الجوي "اس-400".

ومع انحسار الغطاء الجليدي في منطقة القطب الشمالي تأمل روسيا استغلال مسار بحر الشمال للشحن البحري لتصدير النفط والغاز إلى أسواق خارجية.

وقال بوتين إن روسيا "مستعدة لمساعدة كل الشركات في تطوير مسار بحر الشمال".