قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الإثنين أن سفيرها لدى موسكو جون سوليفان سيعود لممارسة عمله في روسيا "هذا الأسبوع" بعدما رجع إلى واشنطن في الربيع جراء تدهور العلاقات بين البلدين.

وجرى الاتفاق على عودة السفيرين الأميركي والروسي خلال القمة بين الرئيسين جو بايدن وفلاديمير بوتين الأسبوع الماضي في جنيف. وعاد السفير الروسي أناتولي أنتونوف إلى واشنطن الأحد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس الإثنين للصحافيين إن قرار العودة يعود إلى الرغبة في الحفاظ على "قنوات تواصل مفتوحة مع الحكومة الروسية لتعزيز المصالح الأميركية، وكذلك لتقليص مخاطر سوء الفهم بين البلدين".

هجمات الكترونية

وتدهورت العلاقات الدبلوماسية الأميركية الروسية بسرعة إثر تسلم جو بايدن الرئاسة في كانون الثاني/يناير، ويلقي الأخير باللوم على روسيا في عدد من الملفات أبرزها سلسلة هجمات الكترونية والتدخل في الانتخابات الأميركية.

وقررت موسكو في آذار/مارس استدعاء سفيرها في واشنطن إثر تصريحات للرئيس الأميركي وصف فيها بوتين بأنه "قاتل".

وأعلن السفير الأميركي في موسكو بعد ذلك بشهر أنه سيعود إلى واشنطن لإجراء مشاورات "أوصى بها" الكرملين.