قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: اتُهم عمدة مدينة نيويورك السابق والمحامي السابق لدونالد ترمب رودي جولياني بـ"السُّكرِ الشديد" بعد أن سخر من ملكة بريطانيا وناقش مزاعم الاعتداء الجنسي ضد ابنها الأمير أندرو.

وفي خطاب متهور ألقاه لإحياء ذكرى 11 سبتمبر، أمام حشد في حفل عشاء سنوي في مطعم سيبرياني في مانهاتن يوم السبت، وجه جولياني توبيخا للرئيس الأميركي جو بايدن ووصف الضابط العسكري الأميركي بأنه "أحمق".

كما قام رودي جولياني (77 عاما)، بتقليد ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، خلال الخطاب، وزعم أن ملكة بريطانيا عرضت عليه نيل وسام (الفروسية) الذي يؤهله للقب (سير) عن جهوده في مدينة نيويورك، عقب أحداث 11 سبتمبر، وقتما كان عمدة للمدينة، وأنه رفض ذلك.

الملكة

وقال بلهجة إنكليزية مقلدا الملكة أمام الجمهور: "قالت لقد قمت بعمل رائع يوم 11 سبتمبر"، واضاف: "لقد رفضت الحصول على وسام الفروسية لأنك إذا حصلت على لقب فارس كان عليك أن تفقد جنسيتك".

وكانت ملكة بريطانيا، منحت عمدة نيويورك السابق، رودي جولياني، في فبراير 2002، وسام الفروسية الفخرية، بعد أشهر فقط من هجمات 11 سبتمبر 2001 الإرهابية، ولم يُطلب منه التخلي عن جنسيته.



(صورة متداولة عبر "تويتر"لـ"رودي جولياني" خلال تكريمه من قبل الملكة إليزابيث في فبراير 2002)


وبعد ذلك انتقل جولياني في نفس الفيديو إلى الأمير أندرو، نجل الملكة إليزابيث، الذي تلقى مؤخرا أوراقا في دعوى قضائية من فيرجينيا جوفري، الي اتهمت رجل الأعمال الأميركي المنتحر، جيفري إبستين، بأنه كان يجبرها قبل موته على ممارسة الجنس مع أصدقاء له، من بينهم الأمير البريطاني أندرو، وكان عمرها حينذاك لا يتجاوز 17 عاما، وهو ما ينفيه أندرو بشدة.
وقال: "أعلم أن الأمير أندرو مشكوك فيه للغاية الآن، فأنا لم أخرج معه أبدا أبدا، ولم أشرب معه أبدا، ولم أكن معه أبدا في موعد مع امرأة أو امرأة شابة".


الانسحاب من أفغانستان

وفي خطاب الحفل، هاجم جولياني إدارة بايدن بشأن انسحاب الشهر الماضي من أفغانستان. وقال وسط تصفيق من الجمهور : "لا أعرف، لا يجب أن أتكلم في هذا،، ما فعله بايدن في الأسبوعين الماضيين هو جنون غريب. لا يمكن تفسيره."

وانتقد، الجنرال مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان المشتركة، بشأن قراره الانسحاب من قاعدة باغرام الجوية في أفغانستان. وقال: "أردت أن أمسك بنجومه وأدخلها في حلقه، وأقول: إنها على بعد 400 ميل من الصين".
وأضاف: "الصين ستكون عدونا للأربعين سنة القادمة. لديك قاعدة جوية تبعد 400 ميل عنهم، وأنت تتخلى عنها أيها الأحمق؟ ما خطبك بحق الجحيم؟ من يدفع لك؟ المسيح! هذا جنون ".

مقاطع فيديو

وإذ ذاك، انتشرت مقاطع فيديو لهجمات جولياني على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اتهمه العديد من المستخدمين بأنه مخمور.
وغرّد أحد الأشخاص: "لست متأكدًا من أنني رأيت شخصًا يلقي خطابًا في مناسبة رسمية في حالة سكر مثل رودي جولياني الآن في عشاء 11 سبتمبر".

وقال آخر: "يا رفاق، تحملوا معي هنا، رودي جولياني انفجر بالأمس في عشاءه السنوي في 11 سبتمبر، حيث صعد إلى المنصة وهو في حالة سكر قذرة ، مستهزئًا بالملكة إليزابيث، وأعلن أنه لم يكن أبدًا مع الأمير أندرو وفتاة صغيرة. أخذت حياته منعطفا نحو الأسوأ بعد ارتباطه ".