قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بودغوريتسا (مونتينيغرو): منحت مونتينيغرو حقّ اللجوء للمليونير الروسي تلمان اسماعيلوف المولود في أذربيجان والمطلوب من موسكو لدوره المفترض في قتل شخصين، وفق ما أعلن محاميه.

وأوقف تلمان اسماعيلوف مطلع تشرين الأول/أكتوبر في بودغوريتسا بناء على مذكرة توقيف دولية أطلقتها موسكو بحقه مطالبة بتسليمه.

وأوضح محاميه ميلوس فوكسانوفيتش لوكالة فرانس برس أنه أُفرج عن موكله بناءً على قرار أصدرته محكمة في بودغوريتسا، بعدما منحته وزارة الداخلية هذا الأسبوع حقّ اللجوء.

وجاء في قرار الوزارة أنّ رجل الأعمال "مُنح حماية دولية بسبب وجود اضطهاد في البلاد التي تطلبه على أساس الرأي السياسي".

وأفادت معلومات الصحافة المحلية أنّ روسيا تشتبه بأنّ اسماعيلوف موّل قتل اثنين من رواد الأعمال في موسكو عام 2016، بمبلغ تصل قيمته إلى مليوني دولار.

ضحية اضطهاد

يعتبر المحامي فوكسانوفيتش أنّ موكّله "ضحية اضطهاد سياسي واقتصادي من جانب روسيا". مطلع تشرين الأول/أكتوبر، صرّح المحامي لوسائل إعلام محلية أنّ طلب لجوء موكّله في مونتينيغرو حيث يملك ابنه الأكبر اسماعيلوف كازينو، مقدّم قبل توقيفه ويعود تاريخه إلى أيلول/سبتمبر.

وسبق أن أثار اسماعيلوف غضب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عندما كان لا يزال رئيساً للحكومة في أيار/مايو 2009، بعد تشييده مجمعاً تجارياً ضخماً في موسكو لم يلتزم بمعايير النظافة واحتوت متاجره على بضائع مقلّدة وكذلك عندما افتتح فندقاً فاخراً في تركيا وسط ضجة كبيرة.

وشنّ بوتين هجوماً عنيفاً ضد تهريب السلع والمهرّبين وبعد بضعة أشهر أُغلق المجمّع التجاري. وغادر على إثر ذلك اسماعيلوف روسيا.