إيلاف من لندن: وقع دانيال حسين عقدا مع "الملك العظيم" بالتضحية بنساء إن فاز في اليانصيب، ولكن كانت نتائجه كارثية عليه، فسجن بالمؤبد لمدة لا تقل عن 35 عاما.

وحكمت محكمة (أولد بيلي) الجنائية اللندنية، اليوم الخميس، بسجن المراهق حسين (19 عاما) لقتله الأختين بيباء هنري ونيكول سمالمان في حديقة ويمبلي بعد اتفاق وقعه مع الشيطان.

ووجد المحققون أن دانيال حسين كتب بخط اليد "عقدًا" مع "الملك العظيم لوسيفوج روفوكال Lucifuge Rofocale" وعد فيه بالتضحية بالنساء مقابل اليانصيب.

ولم يشرح دانيال حسين للمحققين، دوافعه أبدًا ، لكنهم في منزله عثروا على "عقد" مكتوب بخط اليد مع "الملك العظيم لوسيفوج روفوكال"، وعد فيه بالتضحية بالنساء مقابل فوز كبير في اليانصيب، وكان حسين قد وقع باسمه بدمه.

وفي نوبة من الجنون، كان دانيال حسين طعن الأختين بيبا هنري ونيكول سمالمان أثناء رقصهما بمفردهما في حديقة في وقت متأخر من الليل بعد حفل مع الأصدقاء في يونيو 2020 للاحتفال بعيد ميلاد بيبا الـ 46.

العدالة تحققت

وفي حديثها بعد الحكم في محكمة (أولد بيلي)، قالت والدتهما، مينا سمالمان إن العدالة قد تحققت من أجل "فتياتها الجميلات" لكنها تعهدت بمنع إطلاق سراح حسين من السجن.

وكان حسين قد نفى القتل، لكنه لم يدل بأدلة وأدين بعد محاكمة في يوليو الماضي، مع تأجيل عقوبته بسبب تقارير نفسية.

وقالت القاضية لدانيال حسين في حكمها بالسجن المؤبد لمدة لا تقل عن 35 عاما، الذي أصدرته ضده عبر رابط فيديو من سجن بلمارش "لأسباب تتعلق بفيروس كورونا: "لقد وجدت هاتين المرأتين. كنت غريبًا عليهما، فاجأتهما ورعبتهما وقتلتهما".

وأضافت: إن حياة أحباء ضحاياك "تحطمت" بسبب جريمتك "وأنا متأكدة من أنك نفذت جرائم القتل هذه كجزء من تلك الصفقة مع الشيطان من أجل الثروة والسلطة".

واقعة غريبة

وأضافت القاضية أن الواقعة كانت "غريبة" كما بدت الصفقة مع الشيطان، لكنها كانت جزءًا من نظام معتقداته.

يذكر أن دانيال حسين كان طفلاً مضطربًا نشأ في جنوب لندن، وفي سن 15 أحيل إلى برنامج مكافحة التطرف الحكومي "بريفينت" بعد أن تبين أنه يستخدم دعاية لليمين المتطرف على أجهزة الكمبيوتر المدرسية.

وتم تسريحه من برنامج مكافحة التطرف بعد ثلاث سنوات، ولكن بعد جرائم القتل التي ارتكبها، اكتشفت الشرطة أنه كان يدخل منتديات شيطانية على الإنترنت ويبحث عن أيديولوجية اليمين.

وفي يونيو من العام الماضي، خلال إغلاق كورونا، صادف ضحاياه في حديقة في منطقة ويمبلي بشمال لندن بعد ان كانتا في حفل بعد مغادرة الضيوف، حيث قام حسين بطعن نيكول 28 مرة وطعن بيبا ثماني مرات قبل أن يفر من مكان الحادث، حتى اعتقاله.