ستراسبورغ: أعلن الاتحاد الأوروبي الثلاثاء أنه سيمنع تأجير طائرات أوروبية لشركة الطيران البيلاروسية "بيلافيا" وسيضع لائحة سوداء تهدف إلى معاقبة شركات النقل والسفر المشاركة في تهريب المهاجرين إلى بيلاروسيا.

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أمام البرلمان الأوروبي مجتمعًا في ستراسبورغ "معظم أسطول شركة بيلافيا مؤلّف من طائرات مستأجرة من شركات من الاتحاد الأوروبي".

من جهتها، أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أن المفوضية قدمت مشروع قانون لمعاقبة شركات النقل والسفر "المشاركة في الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين" إلى بيلاروسيا.

وفي الأسابيع الماضية واجهت بولندا عند حدودها مع بيلاروسيا تدفقا كبيرا لأشخاص يتحدرون من دول الشرق الأوسط خصوصا. ونددت وارسو مرات عدة "بحرب هجينة" تقوم بها مينسك.

ولفتت رئيسة المفوضية الأوروبية إلى أن "هذا المشروع يجب أن يوافق عليه البرلمان والدول بالشراكة".

وأضافت "أوروبا لا تواجه أزمة مهاجرين إنما محاولة زعزعة استقرار من قبل نظام توتاليتاري لا يعترف به الاتحاد الاوروبي. ... الاتحاد كلّه يواجه تحديًا".

وأشارت إلى أن "استراتيجية نظام بيلاروس تعتمد بشكل ملموس جدًا على تواطؤ منظّمي الرحلات ووسطائهم. وهناك مكاتب سفر متخصصة تقدّم عروضًا تشمل كل شيء: التأشيرة وبطاقة السفر والفندق، وبسخرية شديدة، سيارات أجرة وباصات حتّى الحدود".

وقالت إن المهاجرين "يُخدَعون بوعود كاذبة مشينة"، لذلك "نقترح وضع لائحة سوداء تهدف إلى معاقبة شركات النقل والسفر، على أساس القانون الدولي حول الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين".