قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الامم المتحدة (الولايات المتحدة): أعلنت الأمم المتّحدة الأربعاء أنّ برنامج الأغذية العالمي التابع لها علّق توزيع الأغذية في مدينتين بإقليم أمهرة في شمال أثيوبيا بسبب عمليات "نهب جماعي" تعرّضت لها هذه المساعدات على أيدي متمردين من إقليم تيغراي وسكّان محليين.

وقال المتحدّث باسم الأمم المتّحدة ستيفان دوجاريك خلال مؤتمر صحافي إنّه "حصلت في الأيام الأخيرة عمليات نهب واسعة النطاق لمستودعات في كومبولتشا، على ما يبدو على أيدي عناصر من متمرّدي تيغراي وسكان محليّين".

وأضاف أنّ "كميات كبيرة من المواد الغذائية، بما في ذلك منتجات غذائية للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، سُرقت ونُهبت".

وشدّد المتحدث الأممي على أنّ السرقات تهدّد بزيادة انعدام الأمن الغذائي في شمال أثيوبيا، على الرّغم من أنّ حجم ما سُرق لم يتّضح بدقّة بعد.

وأوضح أنّ هذه الهجمات أدّت إلى تعليق توزيع المواد الغذائية في مدينتي ديسي وكومبولتشا.

وحذّر دوجاريك من أنّه في أقاليم تيغراي وأمهرة وعفر "هناك حالياً 9.4 مليون شخص بحاجة ماسّة لمساعدات غذائية".