قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: ردت روسيا على إعلان حلف الناتو بإجراء مناورات في القطب الشمالي، بالإعلان أن بحريتها ستجري سلسلة مناورات ضخمة خلال شهري يناير وفبراير في جميع المناطق الخاضعة لها.
وقالت وزارة الدفاع إن "البحرية الروسية ستجري سلسلة من التدريبات في جميع مجالات مسؤولية الأساطيل. ووفقا لخطة تدريب القوات المسلحة لروسيا الاتحادية لعام 2022، في يناير وفبراير، تحت الإشراف العام للقائد العام للقوات البحرية الأميرال نيكولاي إيفمينوف".

آلاف المشاركين

وسيشارك في التدريبات حوالي 10 آلاف جندي، و140 سفينة حربية وسفن دعم، وأكثر من 60 طائرة، و1000 وحدة من المعدات العسكرية.
وقالت الوزارة في بيان إن التدريبات ستركز بالأساس على عمل القوات البحرية والقوات الفضائية لحماية المصالح الروسية في المحيطات، وكذلك لمواجهة التهديدات العسكرية التي تتعرض لها روسيا الاتحادية في البحر والمحيطات.
كذلك أكدت الوزارة أن التدريبات ستشمل مناطق مياه البحار المتاخمة للأراضي الروسية، والمناطق ذات الأهمية في المحيط العالمي، وستجري تدريبات منفصلة في مياه البحر الأبيض المتوسط، والشمال، وبحر أوخوتسك، والجزء الشمالي الشرقي من المحيط الأطلسي وفي المحيط الهادئ.

مناورات الناتو

يشار إلى أنه على خلفية التوترات المتصاعدة مع روسيا، أعلنت الولايات المتحدة أن حلف الناتو يعتزم إجراء مناورات غير مسبوقة بمشاركة آلاف العسكريين في منطقة القطب الشمالي.
وأكدت البعثة الأميركية لدى الناتو على حسابها في "تويتر" أمس الأربعاء أن أكبر مناورات للحلف في منطقة القطب الشمالي ستحمل اسم "الرد البارد" (Cold Response) ومن المقرر أن تجري في أوائل مارس المقبل.
وأشارت البعثة إلى أن 35 ألف عسكري من 28 دولة سيشاركون في المناورات، بالإضافة إلى حاملة الطائرات الأمريكية "هاري إس ترومان".