قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مونتيفيديو: تظاهرت آلاف النساء الجمعة في وسط مونتيفيديو احتجاجا على العنف الجنسي، وندّدن بـ"ثقافة الاغتصاب" في أوروغواي بعد تعرض امرأة تبلغ من العمر 30 عاما لاغتصاب جماعي.

وبعد الكشف عن حالات اعتداء جنسي عدة خلال الأيام الأخيرة، نظمت مجموعات نسائية تظاهرات في كل أنحاء البلاد شملت مسيرة كبيرة في العاصمة، وهتفت المشاركات عبارات "لا، يعني لا"، و"هذا ليس افتراض، إنه اغتصاب".

وفجر الأحد، قالت امرأة إنها تعرضت للاغتصاب من جانب مجموعة من الرجال في شقة على شاطئ البحر في مونتيفيديو، كانت قد وصلت إليها مع رجل التقته في حانة ليلية ومارست معه الجنس بالتراضي. ثم وصل ثلاثة رجال آخرين على الأقل إلى الشقة واغتصبوها بالتواطؤ مع الرجل الذي جاءت معه.

وأكد الفحص الطبي حصول الاغتصاب. وصدر أمر بإجراء تحليل الحمض النووي لتأكيد مسؤولية الرجال الذين يُشتبه في أنهم المعتدين والذين تم استدعاؤهم إلى المحكمة.

وقالت المجموعات النسائية في إعلان طويل إن "ثقافة الاغتصاب تعني مواصلة القول إن الرجال لديهم "احتياجات أو دوافع جنسية لا يمكنهم السيطرة عليها". ودعت إلى تحسين التربية الجنسية واتخاذ إجراءات ملموسة من جانب الدولة لحماية المرأة.