قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تشاور رئيسا الأركان الاميركي والروسي الخميس هاتفيا للمرة الاولى منذ بدء الغزو الروسي لاوكرانيا، وفق ما افاد البنتاغون.

وقال المتحدث باسم هيئة الاركان الاميركية الكولونيل ديف باتلر إن الجنرال مارك ميلي والجنرال فاليري غيراسيموف "ناقشا مواضيع عدة تثير القلق على الصعيد الأمني"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

بحسب تقرير لمحطة "زفيزدا" التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية، جرى الاتصال بطلب من ميلي وتطرّقت المحادثات إلى الأوضاع في أوكرانيا.

وكان رئيسا الأركان قد تحادثا للمرة الأخيرة في 11 شباط/فبراير حينما كانت واشنطن تحذّر من مخططات روسية لغزو أوكرانيا وتأمل أن تنجح عبر ذلك في ردع موسكو عن المضي قدما في عمليتها العسكرية.

وقال المتحدث باسم هيئة الأركان المشتركة الجنرال شون ريوردان إن الرجلين "لم يتحادثا مذّاك وحتى اليوم".

وفي 13 أيار/مايو أجرى وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ونظيره الروسي سيرغي شويغو أول محادثات بينهما منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، وقد حضّ خلالها المسؤول الأميركي الروس على الالتزام بـ"هدنة فورية".

لكن متحدثا باسم البنتاغون أعلن لاحقا أن الاتصال "لم يؤد بالتحديد إلى حل أي من المسائل العالقة أو إلى تغيير مباشر على صعيد ما يفعله الروس أو ما يقولونه".

وجاء الاتصال في توقيت تعزز فيه واشنطن دعم أوكرانيا بالأسلحة، وقد أقر الكونغرس الخميس مساعدة جديدة لكييف بـ40 مليار دولار