قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: قُتل حارس أمن يعمل في السفارة القطرية في باريس صباح الاثنين على يد رجل يبلغ 38 عاما اعتُقل بعد الواقعة، وفق ما علمت وكالة فرانس برس من مصدر قريب من التحقيق ومن مكتب المدعي العام في باريس.

وجاء في تغريدة أطلقتها السفارة القطرية في باريس "في جريمة بشعة وغير مبررة قتل أحد حراس السفارة في باريس صباح اليوم الإثنين، وفور حدوث الجريمة قامت السلطات باعتقال المشتبه به وباشرت التحقيقات".

من جهتها أكدت وزارة الخارجية القطرية في بيان "ثقتها التامة في إجراءات العدالة التي بدأتها السلطات الفرنسية المختصة بعدما قامت باعتقال المشتبه به، وتُنوّه إلى أنها تترقب نتائج التحقيقات".

وكان المصدر القريب من التحقيق قد أفاد بوقوع مشادة قبيل السابعة صباحًا بين الرجلين أمام السفارة في الدائرة الثامنة.

وقال مصدر أمني إن التحقيقات الأولية أظهرت أن المشتبه به وجّه ضربات عدة للضحية وحاول خنقه.

وأوضح المصدر أن المشتبه به متحدّر من ضواحي باريس وكان تحت تأثير مادة الكوكايين المخدرة وأدلى في إفادته عن الواقعة بأقوال "غير متّسقة".

وقُتل الضحية في مكان الاعتداء على الرغم من تدخّل المسعفين.

وكانت النيابة قد أعلنت صباحا أن "ملابسات وفاة الحارس لم تُعرف بعد بدقة". وفُتح تحقيق في جريمة القتل العمد. كذلك، لم يتم التأكد من أن المشتبه به استخدم سلاحًا.

وأشار مصور وكالة فرانس برس إلى أن عناصر من الشرطة العلمية والقضائية عاينوا المكان. وفُرض طوق أمني أمام المدخل الرئيسي للسفارة حيث تمركز عناصر شرطة مسلحون.

وجاء في تغريدة لاحقة أصدرتها السفارة القطرية في العاصمة الفرنسية "نترقب نتائج التحقيقات وندعو لاحترام خصوصية عائلة الفقيد. تعرب السفارة عن مشاعر الحزن والأسى جراء هذه الجريمة وتقدم أحر التعازي لعائلة الفقيد.