واشنطن: تعمل ألمانيا على نقل ملايين الأطنان من الحبوب العالقة في موانئ بحرية أوكرانية بسبب حصار الجيش الروسي، عن طريق السكك الحديد، على ما أعلن مسؤول كبير في الجيش الأميركي.

وصادرات الحبوب من أوكرانيا التي يطلق عليها، سلة الخبز لأوروبا، معطلة منذ الغزو الروسي في 24 شباط/فبراير، ما يهدد الأمن الغذائي العالمي.

وقال الجنرال كريستوفر كافولي، المتوقع أن يكون القائد المقبل للقيادة الأميركية في أوروبا، في كلمة أمام المشرعين الأميركيين الخميس، إن ما يصل إلى 22 مليون طن من الحبوب عالقة في أوكرانيا بسبب حصار روسيا لموانئ جارتها.

وكحل للمشكلة، خصصت شركة السكك الحديد الألمانية مؤخرا خدمة بالقطار لنقل الصادرات.

وقال كافولي خلال جلسة المصادقة على تعيينه في مجلس الشيوخ الأميركي إن "شركة السكك الحديد الألمانية تدخلت مؤخرا"، مضيفا "يقومون بما يطلقون عليه قطار برلين، على غرار جسر برلين الجوي، لتخصيص قطارات تخرج القمح من أوكرانيا وصولا إلى غرب أوروبا".

وأوضح كافولي إن بولندا أقامت نظام عبور حدودي سهلا مع ألمانيا، لتسهيل عمليات التسليم. ولدى خروج القمح من بولندا، يُنقل إلى مرافئ ألمانيا الشمالية لتصديره إلى أماكن أخرى.

من ناحيتها فتحت رومانيا مرفأ كونستانتسا المطل على البحر الأسود أمام القمح الأوكراني، مع إمكان نقل 90 ألف طن يوميا.

وقال كافولي "اعتقد أنه سيكون هناك أكثر من وسيلة نقل سيتعين علينا استخدامها".

حذرت الأمم المتحدة من أزمة غذائية متزايدة يمكن أن تستمر لسنوات في حال عدم التصدي لأسبابها، ودعت لإتاحة تصدير الحبوب الأوكرانية.