قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعلنت روسيا الأحد أنها ضربت ثلاثة مراكز للتدريب العسكري في شمال أوكرانيا وغربها، يقع أحدها على مقربة من الحدود البولندية، قبل أيام من قمة لحلف شمال الأطلسي الذي يضمّ وارسو كدولة عضو.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ايغور كوناشنكوف في بيان إن هذه الضربات نُفّذت "بأسلحة عالية الدقة للقوات الجوية الروسية وبصواريخ (كروز) من نوع كاليبر".

ومن بين الأهداف المستهدفة مركز للتدريب العسكري تابع للقوات الأوكرانية ويقع في ستاريتشي في منطقة لفيف على مسافة 30 كلم تقريبًا من الحدود البولندية.

يقع المركزان الآخران المستهدفان في جيتومير (وسط غرب) وفي تشيرنيهيف (شمال).

ولم يكشف كوناشنكوف عن مكان وزمان إطلاق هذه الصواريخ، لكن أوكرانيا أعلنت السبت أن روسيا نفذت ضربات في ذلك اليوم من بيلاروس، على الحدود الشمالية. لم تعلق موسكو على ذلك.

وأشار المتحدث إلى أن عدة كتائب أوكرانية فقدت إثر هذه الضربات، "قدراتها القتالية بالكامل" و"أحبطت خطط نشرها في مناطق القتال".

ومع هذه التفجيرات، تؤكد روسيا مرة أخرى قدرتها على بلوغ أي نقطة في الأراضي الأوكرانية، وإن كانت معظم العمليات تجري الآن في شرق البلاد وجنوبها.

وتحدثت السلطات الأوكرانية عن ضربات روسية استهدفت العاصمة كييف صباح الأحد، لكن كوناشنكوف لم يشر إليها في بيانه.

وتأتي هذه الضربات الروسية بالتزامن مع افتتاح أعمال قمة مجموعة السبع الأحد في ألمانيا ومن المقرر أن يبدأ اجتماع للناتو الثلاثاء في إسبانيا.