إيلاف من لندن: اعلن في بغداد الاربعاء عن اعتقال الف شخص ضالعون في تهريب النفط وزيت الغاز ومصادرة حوالي 700 عجلة خلال الاشهر الاخيرة من العام الحالي واحباط تهريب حوالي نصف مليون لتر خلال الايام الثلاثة الاخيرة.

وقالت وكالة الاستخبارات والتحقيقات في وزارة الداخلية الاتحادية العراقية انها احبطت تهريب حوالي نصف مليون لتر من الغاز والبنزين في 9 محافظات موضحة في بيان تابعته "ايلاف" ان رجالها نفذوا عمليات نوعية خلال الـ72 ساعة الماضية أسفرت عن إحباط محاولة تهريب حوالي نصف مليون لتر من البنزين والغاز في المحافظات التسع وضبط 18 عجلة تستخدم للمتاجرة وتدوير النفط ومشتقاته بصورة غير رسمية والقاء القبض على سائقيها .

وأشارت الى أنه "تم ضبط موقع تهريب ضمن محافظة بابل (100 كم جنوب بغداد) يحتوي على خزانات حديدية كبيرة الأحجام بداخلها منتوج البنزين وزيت الغاز معدان للمتاجرة بصورة غير مشروعة" .. موضحة ان فرقها ألامنية تمكنت ايضا من ضبط ثلاثة مواقع مخالفة ضمن محافظة البصرة (550 كم جنوب بغداد) تحتوي على خزانات حديدية كبيرة الأحجام .

وتابعت أنه "تم أيضا ضبط عجلات نوع صهريج محملة بمنتوج نفطي وبدون موافقات رسمية في محافظة ذي قار (375 كم جنوب بغداد) بالاضافة الى ضبط عجلة حوضية مخالفة محملة بمادة الكاز مع خزان حديد داخل الموقع . ولفتت الى أن فرقها تمكنت كذلك من ضبط موقع مخالف في محافظة ديالى (65 شمال شرق بغداد) وضبط 3 عجلات صهاريج مع سائقيها محملة بمنتوج البنزين وبدون موافقات رسمية بالحمولة وحركة الصهاريج" .. وبينت أنه تم ايضا ضبط موقع في محافظة نينوى (375 شمال بغداد) يحتوي على عجلتين محورتين تحتويان مادة زيت الغاز ومحطة وقود متنقلة تستخدم للمتاجرة بالمشتقات النفطية بصورة غير مشروعة وضبط عجلة صهريج مع سائقها وبالجرم المشهود تقوم بعملية متاجرة وتدوير المشتقات النفطية بصورة غير قانونية.


وإضافة الى ذلك تم ضبط موقعين مخالفين في محافظة كركوك (225 كم شمال شرق بغداد) وضبط عجلة كبيرة بالجرم المشهود داخل محطة وقود (الذهب الأسود) تقوم بعملية تعبئة مادة زيت الغاز بواسطة خزان محور ضمن العجلة بالإضافة لضبط 3 عجلات محملة بمنتوج نفطي بشكل غير شرعي ،مبينة أنه "تم ضبط عجلتين حوضيتين مع سائقيهما داخل محطة وقود تكريت في محافظة صلاح الدين (125 شمال غرب بغداد) وبالجرم المشهود تقوم بتحميل مادة الغاز والبنزين دون موافقات رسمية ومعدة للمتاجرة كما تم ضبط موقع مخالف وضبط عجلة كبيرة محملة بمادة الغاز وبدون أوراق رسمية وعجلتين نوع صهريج مع سائقيها محملة بمشتقات نفطية مخالفة .


وأكدت وكالة الاستخبارات أنه "تم ضبط موقع لمتاجرة المشتقات النفطية بصورة غير رسمية في محافظة الانبار (110كم غرب بغداد) حتوي على منتوج زيت الغاز وعجلة حوضية مخالفة مع سائقها تحتوي على منتوجات نفطسة لافتة الى أنه "تم التعامل مع المواد المضبوطة أصوليا وتسليمها مع المتهمين الى الجهات المعنية واتخاذ الإجراءات اللازمة لإكمال الأوراق التحقيقية حولها".

اعتقال حوالي ألف مهرّب.. وضبط عجلات

ومن جانبه أعلن مدير عام شرطة الطاقة في وزارة الدخلية اللواء غانم الحسيني عن نتائج عمليات لضبط الصهاريج المهربة للوقود وأصحاب المعامل الأهلية غير المجازة المنتشرة في المحافظات وإحالتهم إلى القضاء .. مؤكدا ضبط 687 عجلة مخالفة واعتقال 968 متهماً مع عجلاتهم خلال الاشهر الماضية من العام الحالي بينما تم خلال الشهرين الأخيرين إغلاق أكثر من 35 محطة وقود مخالفة في محافظات كركوك وصلاح الدين ونينوى وتم إحالة أصحابها إلى القضاء".
وعن التعاون مع إقليم كردستان للحد من التهريب أوضح أن "هناك تنسيقاً كبيراً برعاية قيادة العمليات المشتركة لمواجهة محاولات المهربين إيصال كمياتهم إلى الإقليم لأن سعر الوقود هناك اعلى من بقية مناطق العراق".

وحول كيفية وصول كميات الوقود للمهربين أوضح المسؤول الامني أن "هناك معامل أهلية مجازة تستلم حصص وقود من شركة توزيع المنتجات النفطية وقد لا تستغل كامل الكميات لأنها أما تعمل جزئياً أو تستلم وقود أكثر من حاجتها فتقوم ببيع الوقود الى المهربين.

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد اصدر في 30 من الشهر الماضي توجيهات تتعلق بالمخدرات وأبراج الطاقة وأنابيب النفط وذلك خلال حضوره المؤتمر الأمني الموسع للقيادات الأمنية إنَّ "الحكومة تواجه بعض التحديات التي لها تداعيات متعددة، والتي انعكست بدورها على جوانب التمويل والإدارة وغيرها".. مشددا على مديرية شرطة الطاقة بضرورة تأمين الحماية لأنابيب نقل النفط ومنع أي تجاوزات عليها .

ويعد ملف تهريب النفط في العراق من الملفات الشائكة إذ كان تنظيم "داعش" يعتمد على التهريب في المحافظات التي سيطر عليها في السنوات السابقة بالحصول على أموال طائلة انعكست على قوته العسكرية فيما سيطرت المليشيات المسلحة بعد تحرير تلك المحافظات على آبار نفطية كثيرة وبدأت إدارة التهريب المنظم فيها.