قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تيغوسيغالبا: أعلنت السلطات في هندوراس أنّ ستّة من أفراد عصابة لقوا مصرعهم في "حادثة" وقعت في سجن يخضع لتدابر أمنية مشدّدة في شمال غرب البلاد، من دون أن تحدّد طبيعة هذه الحادثة.

وقالت وزارة الأمن في بيان إنّ "حادثة وقعت في سجن إيلاما (إل بوزو) في سانتا باربرا، حيث تمّ الإبلاغ عن مصرع ستّة سجناء".

وأضافت أنّ ملابسات الحادثة ما زالت قيد التحقيق.

عصابة باريو 18

من جهته قال بيدرو خواكين أمادور المسؤول في الحكومة عن السجون لوكالة فرانس برس إنّ السجناء الستّة الذين قضوا ينتمون جميعاً إلى عصابة باريو 18.

ونقلت وسائل إعلام محليّة عن مدير السجن مارون لارغو قوله إنّ جثث السجناء الستّة عُثر عليها ممدّدة على الأرض وقد نزعت الثياب عنها باستثناء الملابس الداخلية.

وأضاف أنّه في الأيام الأخيرة "لم يحدث أيّ شيء يمكن أن يثير قلقنا. كانت المفاجأة مطلقة".

وفي هذا السجن حوالى 1600 نزيل، ما يقرب من 600 منهم ينتمون إلى عصابة باريو 18.

وفي 27 كانون الثاني/يناير قُتل أربعة من أفراد هذه العصابة وأصيب 11 آخرون بجروح في اشتباكات دارت بينهم وبين نزلاء آخرين في سجن "إل بورفينير"، المدينة المطلّة على الساحل الكاريبي لهندوراس.

ويقبع حالياً حوالى 22 ألف نزيل في سجون هندوراس البالغ عددها حوالى 30 سجناً والتي يُعتبر بعضها، باعتراف السلطات نفسها، أكاديميات لتخريج المجرمين بدلاً من أن تكون مؤسّسات إصلاحية.