قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: جاءت نتيجة فحص كوفيد أجراه الرئيس الأميركي جو بايدن الأحد إيجابية لجهة الإصابة بكورونا لليوم الثاني على التوالي لكنه "بحالة جيّدة"، وفق ما أفاد طبيبه.

ويتعافى بايدن من إصابته بكوفيد، لكن بعدما جاءت نتيجة الفحوص سلبية مدى أربعة أيام، أظهر فحص خضع له السبت نتيجة إيجابية.

وفي مذكرة الأحد، قال طبيب البيت الأبيض كيفن أوكونور إن الأمر مرتبط بما يعرف بـ"عودة النتيجة الإيجابية".

وقال إن المرضى الذين خضعوا للعلاج بواسطة عقار "باكسلوفيد"، كما هو الحال بالنسبة لبايدن، يتجاوزون الفيروس أحيانا لكن نتيجة فحوصهم تبقى إيجابية.

وأفاد بأن الرئيس "سيبقى قيد تدابير الحجر المشددة التي يخضع لها" و"سيواصل متابعة شؤون الأميركيين من مقر الإقامة التنفيذي".

وأفاد أوكونور السبت بأن بايدن "لم يشعر بتجدد الأعراض"، ما يعني أنه لن يحتاج للخضوع إلى علاج إضافي.

ورغم أن بايدن الملقّح بالكامل، اضطر الى إلغاء زيارات مقررة لديلاوير وميشيغن، قال في تغريدة السبت "ما زلت أعمل وسأعود إلى الشارع قريبا".

ويعد بايدن الذي سيدخل عامه الثمانين في تشرين الثاني/نوفمبر أكبر رئيس أميركي سنا في تاريخ الولايات المتحدة، لكن أوكونور أكد أنه يتمتع بصحة جيدة بشكل عام.