قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: كشف تقرير برلماني تقرير إن زعيم المعارضة البريطانية السير كير ستارمر انتهك قواعد سلوك النواب ثماني مرات.

وتم فتح تحقيق في ممارسات زعيم حزب العمال في يونيو/حزيران 2022، من قبل مفوضة المعايير البرلمانية كاثرين ستون، فيما يتعلق بادعاءات حول الإعلان المتأخر عن الأرباح والهدايا أو المزايا أو الضيافة من مصادر بريطانية.

وبحسب التقرير، فقد شمل ذلك مقاعد لمديرين في ستاد نادي كريستال بالاس بقيمة 720 جنيهًا إسترلينيًا، عندما سحق نادي أرسنال 3-0 في 4 أبريل الماضي ولم يتم تسجيله حتى 5 مايو.

وكذلك أربع تذاكر لمباراة واتفورد ضد آرسنال بقيمة إجمالية 1416 جنيهًا إسترلينيًا، لمباراة 6 مارس. تم تسجيل الهدية في 6 مايو.

تذاكر

وتضمنت الانتهاكات الحصول على تذاكر لموظفي حزب العمال لحضور مهرجان الطعام "تذوق لندن Taste of London" وجوائز الكباب البريطاني.

وتجاوزت التبرعات المقدمة من الشركة حد 300 جنيه إسترليني للتسجيل في 29 أكتوبر ولكن لم يتم الإعلان عنها حتى 23 ديسمبر.

وفي حديثه في ذلك الوقت عن اختراق المعايير، قال السير كير إنه "واثق تمامًا" من أنه لم يخالف قواعد سلوك النواب. لكن المفوضة وجدت الآن أن زعيم المعارضة فشل في تسجيل ثماني مصالح، منها خمسة أكثر من تلك المزعومة في الشكوى الأصلية.

مع ذلك، أشارت مفوضة معايير البرلمانية إلى أن "الانتهاكات كانت طفيفة و/ أو غير مقصودة، ولم تكن هناك محاولة متعمدة للتضليل".

إجراء التصحيح

قالت: لذلك، قررت هيئة الرقابة أن التحقيق يمكن أن ينتهي عن طريق إجراء "التصحيح" ، دون الإحالة إلى لجنة المعايير ، وهو ما يحدث في الحالات الأكثر خطورة. ويستلزم إجراء التصحيح نشر التفاصيل والاعتذار على موقع مجلس العموم.

وقال متحدث باسم حزب العمال: "كير ستارمر يأخذ مسؤولياته تجاه السجل على محمل الجد وقد اعتذر للمفوضة العامة للمعايير عن هذا الخطأ غير المقصود. وأكد للمفوضة أن عمليات مكتبه قد تمت مراجعتها لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى."

وبحسب تقرير لقناة (سكاي نيوز) فإنه في الشكوى الأصلية المقدمة إلى المفوضة، زُعم أنه بين 6 مارس 2022 و13 مايو 2022 ، فشل زعيم حزب العمال السير كير، في ثلاث مناسبات ، في تسجيل الدخل والضيافة التي قبلها، في غضون 28 يومًا من الموعد النهائي الذي حدده مجلس النواب.

أجرت هيئة الرقابة مراجعة لإدخال سجل السير كير خلال الـ 12 شهرًا الماضية ولاحظت أربعة قيود إضافية متأخرة.

في أثناء التحقيق، أبلغ السير كير أيضًا مفوضة المعايير البرلمانية السيدة ستون أنه بصدد بيع قطعة أرض مقابل مبلغ يتجاوز عتبة 100000 جنيه إسترليني للتسجيل التي حددها مجلس النواب.

وكتبت المفوضة في تقريرها: "قال السير كير إنه كان يتواصل مع مسجل المصالح المالية للأعضاء بشأن هذه المسألة، وبعد أن تم تقييم الأرض في يناير/كانون الثاني 2022 ، وطرح الأرض في السوق في مارس/ آذار 2022، كان ينتظر اكتمال البيع حتى يتمكن من تسجيل القيمة الصحيحة. وأضاف: "قررت إدراج هذا الأمر كجزء من استفساري".

صفقة كتاب

في إطار الانتهاكات، تلقى زعيم حزب العمال السير كير سلفة قدرها 18.450 جنيهًا إسترلينيًا من الناشر HarperCollins في أبريل 2022 مقابل كتاب يقوم بكتابته، ومن المتوقع أن يحدد رؤيته لبريطانيا.

وتم الإعلان عن المبلغ، الذي تعهد بالتبرع به لأعمال خيرية، متأخرًا يومًا ، بينما تأخرت أيضًا رسوم كتابين قانونيين تم نشرهما قبل أن يصبح المحامي كير ستارمر نائباً في مجلس العموم.

خطأ إداري

وجدت مفوضة المعايير أن السير كير قد فشل في تسجيل المصالح الثمانية، بما في ذلك قطعة الأرض، وأنه "انتهك الفقرة 14 من مدونة قواعد سلوك أعضاء مجلس العموم".

وتابعت: "وجدت، بناءً على المعلومات المتاحة لي، أن الانتهاكات كانت طفيفة و / أو غير مقصود ، ولم تكن هناك محاولة متعمدة للتضليل".

وفي رسالة إلى المفوضة بتاريخ 21 يونيو، كرر السير كير التصريحات المتأخرة بأنها "نتيجة خطأ إداري داخل مكتبي"، مضيفًا: "أتحمل كامل المسؤولية عن سجلي، وأنا أعتذر". وأشار إلى أن "مكتبي وأنا أجرينا مراجعة للعملية لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى".