قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هلسنكي: أعلن البرلمان الفنلندي الثلاثاء أن موقعه تعرض لهجوم الكتروني في الوقت الذي باتت هذه الدولة الشمالية مرشحة للانضمام الى حلف شمال الاطلسي بعد غزو روسيا لأوكرانيا.

وجاء في بيان "هناك هجوم جار على موقع البرلمان الالكتروني عن طريق الحرمان من الخدمة".

بدأ الهجوم الذي ادى الى حجب الخدمة، في حوالى الساعة 14,30 (11,30 ت غ) مما أدى إلى إبطاء أو جعل الوصول إلى الموقع مستحيلًا، وفقًا للبيان.

بعد ساعات لم يتم تقديم أي معلومات رسمية عن الجهات المسؤولة عن الهجوم.

واضاف البيان "البرلمان يتخذ خطوات للحد من الهجوم".

في نهاية تموز/يوليو تعرضت وكالة الأنباء الفنلندية لهجوم إلكتروني أضر بنشر مقالاتها وصورها لعدة أيام.

في نيسان/أبريل، تعرضت مواقع وزارة الدفاع والحكومة في فنلندا لهجوم إلكتروني ولكن تم حل المشاكل بسرعة.

حذر جهاز الأمن والاستخبارات الفنلندي في أيار/مايو من أن روسيا لديها "رغبة" في التأثير على عملية انضمام فنلندا الى الناتو وانه يجب توقع "محاولات عديدة" في هذا الاتجاه.

ورأى مدير هذه الخدمات أنتي بلتاري أن فنلندا ستواجه "عددًا متزايدًا" من الهجمات الإلكترونية.

وقال في نيسان/أبريل إن هجمات عن طريق الحرمان من الخدمة أو حجبها هي "محاولة لاعطاء الانطباع بان المجتمع مشلول لكنها غير قادرة على إحداث أضرار حقيقية".