قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن : اعلنت هيئة عراقية مختصة بمحاربة الفساد تمكنها من استعادة 1.5 مليار دولار واصدارها اوامر قبض بحق 396 مسؤولا بينهم 8 وزراء ومن بدرجتهم و60 من أصحاب الدرجات الخاصَّة.

واكدت هيئة النزاهة العامة، وهي مؤسسة شبه مستقلة خاضعة لمراقبة البرلمان اليوم الخميس، عن استعادة ومنع هدر قرابة التريليوني دينار (1.5 مليار دولار). وقال رئيس الهيئة علاء الساعدي في مؤتمر صحافي في بغداد اليوم حول نشاطات الهيئة ضد الفساد خلال الاشهر الستة الماضية وبثها الاعلام الرسمي وتابعته "ايلاف" إن الهيئة تتطلع الى مجلس النواب بما يملك من الجانب الرقابي والسلطة التنفيذية لجعل العراق "بيئة طاردة للفساد".

عرقلة ملاحقة المرتشين

اشتكى الساعدي من ان "الكثير من المؤسسات تتداول تداول الرشى وتعرقل المعاملات وبدأت تفقد ثقة المواطن".. مشيرا الى ان "اغلب المؤسسات الحكومية تمتنع متعمدة من تنفيذ العمل الالكتروني وتضع الحجج من تطبيق هذه الانظمة".

واضاف ان "الهيئة استطاعت خلال النصف الاول من العام الحالي استعادة ومنع هدر حوالي ترليوني دينار عراقي (1.5 مليار دولار) من الأموال العامَّة إلى حساب الخزينة العامَّة عن طريق إجراءاتها الردعيَّة والوقائيَّة". واوضح ان هذه المبالغ "تمثل ما تمَّت استعادته حقيقةً إلى حساب الخزينة العامة، أو تلك التي كشفتها أو الأموال التي صدرت أحكامٌ قضائيَّةٌ بردِّها والتي منعت وأوقفت هدرها".

280 وزيرا ومن هم بدرجتهم

وبين ان "القضايا الجزائية في النصف الاول من العام الحالي شملت 280 وزيراً ودرجات خاصة ومديرين عامين ومن بدرجتهم"، موضحا ان "هؤلاء توزعوا بواقع 39 وزيراً ومن بدرجته و241 من ذوي الدرجات الخاصَّة والمديرين العامِّين ومن بدرجتهم .

وقال المسؤول العراقي ان "الهيئة نظرت خلال النصف الأول من العام الحالي في 34 الف و209 بلاغات وإخبارات وقضايا جزائيَّة، توزَّعت بين 8 الاف و877 بلاغًا و10 آلاف و535 إخباراً و ألف و797 قضيَّـة جزائيَّـة".

وبشأن الجانب التحقيقي، لفت الساعدي الى ان "الهيئة استلمت 8877 بلاغا و10 آلاف و535 اخبارا، ونتج عنها 14 ألف و797 قضية، المتهمون بها 7739 شخصا".

1754 متهما احيلوا الى المحاكم
ومن جانبه قال مدير عام التحقيقات بالهيئة كريم الغزي، خلال المؤتمر إن "عدد المُتَّهمين المُحالين على محكمة الموضوع - الجنح والجنايات خلال النصف الأول من العام 2022 بلغ 1754 مُتَّهماً".
وأضاف أن "تحقيقاتها قادت إلى إصدار السلطات القضائيَّة 731 أمرَ قبضٍ، نُفِّذ منها 396 أمراً، من بينهم 8 وزراء ومن بدرجتهم، و53 من أصحاب الدرجات الخاصَّة والمُديرين العامين ومن بدرجتهم".

ملاحقة الهاربين الى الخارج
وعن ملفات الاسترداد اكد مدير دائرة الاسترداد في الهيئة معتز العباسي، ان "هيئة النزاهة عملت خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي على 58 ملفاً خاصّاً بالهاربين المطلوبين في قضايا الفساد، جُهِّزَ منها 23 ملفاً، من بينها 11 ملفاً بحقِّ ذوي الدرجات الخاصَّة والمُديرين العامِّين ومن بدرجتهم، إضافة إلى 104 ملفاتٍ لاسترداد الأموال المُهرَّبة، صدر فيها 166 قراراً قضائياً".
وأشار إلى ان الهيئة "أعدَّت في المدَّة ذاتها 9 مُسوَّدات اتفاقيَّات تعاونٍ ومُذكَّرات تفاهمٍ مع وزارات ومُؤسَّساتٍ حكوميَّةٍ عراقيَّةٍ وعربيَّةٍ ودوليَّةٍ، تمَّ إبرام واحدة منها".

أموال الفساد المنهوبة بلغت 360 مليار دولار
وفي العاشر من ايلول سبتمبرعام 2021 كشفت اللجنة العراقية العليا لمكافحة الفساد عن ان حجم أموال الفساد المنهوبة والمهربة الى خارج البلاد منذ عام 2003 قد بلغ 360 مليار دولار .
وكانت موجة من الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية قد انطلقت في العاصمة العراقية بغداد و 9 محافظات أخرى في وسط وجنوب البلاد أواخر عام 2019 للمطالبة بمحاربة الفساد وتوفير الخدمات وفرص العمل أوقعت حوالى 600 قتيلاً من المتظاهرين و20 ألفاً من الجرحى بينهم عناصر من قوات الأمن.

يذكر ان العراق قد حل في المرتبة 157 (من أصل 180 دولة) في ترتيب البلدان الأكثر فسادا، بحسب مؤشر منظمة الشفافية الدولية للعام 2021.