إيلاف من الرباط: تصادق الحكومة المغربية، الخميس، على مرسوم يقضي بتمديد ولاية المجلس الوطني للصحافة.
وأوضحت مذكرة تقديم مشروع هذا المرسوم بقانون أن "مدة انتداب أعضاء هذا الأخير، محددة في 4 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة".
وأشارت المذكرة إلى أنه اعتبارا "لعدم تمكن المجلس من إجراء انتخابات أعضائه الجدد في أوانها، لا سيما ممثلي الصحافيين المهنيين وممثلي ناشري الصحف الذين يكتسبون عضوية المجلس بالانتخاب"، وبالنظر إلى "ما تقتضيه الضرورة الملحة من استمرار المجلس القائم حاليا في أداء مهامه المنصوص عليها في قانون إحداثه إلى غاية تنصيب مجلس جديد"، فقد تم التنصيص في مشروع هذا المرسوم بقانون المتخذ استنادا إلى أحكام الفصل 81 من الدستور، على أنه استثناء من أحكام المادة 6 من القانون، "يستمر أعضاء المجلس الوطني للصحافة وأجهزته المزاولون مهامهم في تاريخ نشر هذا المرسوم بقانون بالجريدة الرسمية في ممارسة مهامهم المنصوص عليها في القانون المحدث لهذا المجلس إلى غاية 4 أكتوبر 2023".
وأوضحت المذكرة أن مشروع المرسوم بقانون يتوخى "ضمان السير العادي في أداء المجلس للمهام المنوطة به بموجب مدونة الصحافة والنشر والنصوص المتخذة لتطبيقها، لا سيما ما يتعلق بمنح بطاقة الصحافة المهنية طبقًا للمادة 2 من القانون المحدث للمجلس، والقانون رقم 13. 89 المتعلق بالنظام الأساسي للصحافيين المهنيين، علاوة على المرسوم رقم 121. 19. 2 الصادر في 7 رجب 1440 (14 مارس 2019) بتحديد كيفيات منح بطاقة الصحافة المهنية وتجديدها، بالإضافة إلى باقي المهام ذات الصلة بصيانة المبادئ التي يقوم عليها شرف المهنة، بما فيها التقيد بميثاق أخلاقياتها والأنظمة المتعلقة بمزاولتها، وكذا ترصيد المكتسبات التي تم تحقيقها انطلاقا مما هو موكول من مهام للمجلس، كهيئة للتنظيم الذاتي للمهنة".