قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مكسيكو: قُتل 18 شخصاً على الأقلّ بينهم رئيس بلدية في هجوم مسلّح وقع الأربعاء في توتولابان بولاية غيهيرو بجنوب المكسيك، كما أعلن مصدر قضائي.

وقالت المدّعية العامّة ميلينويو ساندرا لوز فالدوفينوس في تصريح عبر التلفزيون إن الهجوم خلّف 18 قتيلاً وجريحين.

وكونرادو ميندوزا رئيس البلدية اليساري لهذه البلدة التي يبلغ عدد سكانها 4300 نسمة، بين قتلى الهجوم الذي وقع وضح النهار في هذه المنطقة من المكسيك التي تشهد أعمال عنف مرتبطة بتهريب المخدرات. وذكرت مصادر في الشرطة أن والده الذي كان رئيسا للبلدية قبل سنوات بين الضحايا أيضا.

ولم تضف المدعية العامة أي تفاصيل.

لكن وسائل الإعلام المكسيكية ذكر ان الهجوم من أعمال تجار مخدرات من ولاية خاليسكو (غرب) المتحالفين مع كارتل "خاليسكو نويفا جينيراسيون" (خاليسكو الجيل الجديد) القوي.

وذكرت منظمة "إيتيليكت" أن 94 رئيس بلدية اغتيلوا في المكسيك منذ 2000.

وقتل نحو 340 ألف شخص بعنف في المكسيك منذ 2006 السنة التي نشرت فيها الحكومة الجيش لمكافحة عصابات المخدرات.