إيلاف من لندن: تسببت أكبر حادثة احتيال في المملكة المتحدة على الإطلاق بإسقاط موقع انتحال لرقم هاتف يستخدمه المجرمون لخداع آلاف الضحايا بملايين الجنيهات الإسترلينية.

وقال تقرير صحفي إن أعضاء هيئات إنفاذ القانون البريطانية كانوا جزءًا من عملية عالمية لإزالة موقع ispoof.cc، وهو موقع وصفته الشرطة بأنه متجر احتيال عبر الإنترنت.

واضاف تقرير قناة "سكاي نيوز" إن الشرطة البريطانية عملت مع سلطات إنفاذ القانون الهولندية الذين تمكنوا من النقر على خوادم الموقع في هولندا للاستماع سرًا إلى المكالمات الهاتفية.

وفي وقت من الأوقات، تم استهداف ما يصل إلى 20 شخصًا كل دقيقة من قبل متصلين يستخدمون التكنولوجيا المشتراة من الموقع، والتي قيل إنها حققت ربحًا يزيد على 3 ملايين جنيه إسترليني.

قنوات تلغرام

واستخدم المجرمون الموقع لشراء التكنولوجيا التي سمحت لهم بإخفاء رقم هاتفهم، بعد معرفة ذلك من الإعلانات المنشورة على قنوات تلغرام.
وسمح لهم ذلك بخداع الضحايا للاعتقاد بأنه تم الاتصال بهم من قبل بنكهم وإقناعهم بتمرير التفاصيل الشخصية التي سمحت للمحتالين بسرقة النقود.

خسرت إحدى الضحايا 3 ملايين جنيه إسترليني بمتوسط خسارة بين 4785 شخصًا أبلغوا عن استهدافهم بالاحتيال في العمل بمبلغ 10000 جنيه إسترليني.

وتعتقد الشرطة أن ما يصل إلى 48 مليون جنيه استرليني قد سُرقت.

آلاف الضحايا

يُعتقد أن عدد الضحايا المحتملين نحو 200000 على مستوى العالم، مع نسبة عالية من المكالمات التي تتم في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

ومن بين 10 ملايين مكالمة احتيالية تم إجراؤها، كان 40 في المئة منها في الولايات المتحدة، و 35 في المئة في المملكة المتحدة، والباقي في دول أخرى.

تم حتى الآن القبض على 120 شخصًا، بينهم 103 أشخاص في لندن و 17 شخصاً خارج العاصمة. يشمل ذلك مدير الموقع المزعوم تيجاي فليتشر (35 عامًا) الذي ألقي القبض عليه في شرق لندن في وقت سابق من هذا الشهر، ويواجه تهماً جنائية.

ينشر المجرمون منتجات Microsoft مزيفة للوصول إلى أجهزة الكمبيوتر، وقالت الشرطة إن فليتشر، الذي يُزعم أنه عضو في جماعة إجرامية منظمة، يعيش أسلوب حياة "مترف".

تنبيهات

أعلنت شرطة العاصمة البريطانية أنه في يومي الخميس والجمعة، سيتم تنبيه نحو 70 ألف رقم هاتف بريطاني اتصل بها مجرمون استخدموا الموقع عبر رسالة نصية وطلبوا الاتصال بالشرطة. مع ذلك، إذا وصلت رسالة نصية بعد ذلك الوقت، فلن تكون من الشرطة.

قال مفوض شرطة العاصمة، السير مارك رولي، إن عدد الضحايا المحتملين في المملكة المتحدة "غير عادي".

يذكر أنه كان تم إنشاء Ispoof في ديسمبر 2020 وكان في ذروته 59000 مستخدم، مما سمح لهم بالدفع مقابل البرنامج الإجرامي باستخدام Bitcoin، مع رسوم تتراوح من 150 إلى 5000 جنيه إسترليني شهريًا.

بدأت شرطة المملكة المتحدة التحقيق في الموقع في يونيو 2021.