قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: نُقلت المعارِضة البيلاروسية ماريا كوليسنيكوفا التي تمضي عقوبة مطولة بالسجن، إلى المستشفى وترقد في العناية المركزة، حسبما قال مقربون منها الثلاثاء.

وقال المكتب الإعلامي للسياسي المعارض فكتور باباريكو إن "ماريا في المستشفى في وحدة العناية المركزة في غوميل" في جنوب شرق بيلاروس.

وبحسب البيان، أدخلت كوليسنيكوفا (40 عاما) الاثنين وحدة للعناية الجراحية، قبل نقلها إلى العناية المركزة.

وكتبت زعيمة المعارضة البيلاروسية في المنفى سفيتلانا تيخانوفسكايا على تلغرام "أخبار مروعة! عزيزتنا ماشا (اختصار ماريا)، نأمل جميعا بأن تكون بخير".

وحكم على ماريا كوليسنيكوفا، وهي شخصية بارزة في الاحتجاجات ضد النظام البيلاروسي في صيف 2020، في أيلول/سبتمبر 2021 بالسجن 11 عاما، بعدما أدانها القضاء البيلاروسي بتهمة "التآمر للاستيلاء على السلطة"، و"انتهاك الأمن القومي"و "إنشاء تشكيل متطرف".

وكانت كوليسنيكوفا قد سجنت في أيلول/سبتمبر 2020 بعد مقاومتها محاولة ترحيل من بلدها.

وبحسب المقربين منها، خطفتها أجهزة الاستخبارات البيلاروسية، ثم وضعت كيسا على رأسها لنقلها إلى الحدود الأوكرانية. رافضة مغادرة بيلاروس، قفزت من نافذة ومزقت جواز سفرها ما تسبب في حبسها.

وكانت كوليسنيكوفا واحدة من ثلاث نساء قدن الحركة الاحتجاجية مع سفيتلانا تيخانوفسكايا وفيرونيكا تسيبكالو.

وفرّت الأخيرتان من البلاد تحت ضغط من السلطات.