واشنطن: وقّع وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ونظيره الفرنسي سيباستيان لوكورنو خلال اجتماع في البنتاغون الأربعاء إعلان نوايا لتعزيز "التعاون الثنائي القوي" بين البلدين الحليفين، بحسب ما أعلن الطرفان.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان إنّ الوزيرين "شدّدا على أهمية الحفاظ على التعاون الثنائي القوي بين بلدينا، ووقّعا إعلان نوايا يؤطّر مبادئنا المشتركة".

ونقل البيان عن الوزير الأميركي قوله إنّ إعلان النوايا "يحترم التزاماتنا في مجال مكافحة الإرهاب في جميع أنحاء العالم، من أفريقيا إلى المحيطين الهندي والهادئ"، ويعزّز "تعاوننا في مجالي الفضاء والإنترنت".

وفي اجتماعهما ناقش الوزيران خصوصاً "دعم أوكرانيا"، وقوة حلف شمال الأطلسي، بحسب بيان البنتاغون.

بدورها أصدرت وزارة القوات الجيوش الفرنسية بياناً قالت فيه إنّ إعلان النوايا الذي وقّعه الوزيران "يحدّد مستوى عالياً من الطموح للعلاقة الدفاعية بين فرنسا والولايات المتحدة في السنوات المقبلة".

وأضافت أنّ النصّ "يعمّق ويوضّح إطار عمل تعاوننا العملي، ولا سيّما في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وفي أفريقيا، من أجل تعزيز" القدرات التكاملية بين قوات البلدين.