قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أجرى العاهل الأردني والرئيس المصري في القاهرة، اليوم السبت، مباحثات تناولت العلاقات المتينة بين البلدين، وتطورات الأوضاع الإقليمية والدولية.
وقال بيان للقصر الملكي الأردني إن الملك عبدالله الثاني وعبدالفتاح السيسي أكدا في مباحثاتهما، التي جرت في قصر الاتحادية، اعتزازهما بمستوى العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، والحرص على تعزيزها في شتى المجالات.
وشدد الملك والرئيس على مواصلة توسيع التعاون الثنائي بين الأردن ومصر، والثلاثي مع العراق، والبناء على الاتفاقيات المبرمة، تحقيقا للمصالح المشتركة وخدمة للقضايا العربية.
وتناولت المباحثات آخر المستجدات في المنطقة والعالم، إذ تم التأكيد على إدامة التنسيق والتشاور إزاء القضايا ذات الاهتمام المشترك.

القضية الفلسطينية

وقال البيان إنه على صعيد القضية الفلسطينية، أكد الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري ضرورة تقديم الدعم الكامل للأشقاء الفلسطينيين لنيل حقوقهم العادلة والمشروعة، وأهمية تكثيف الجهود لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين.
وحضر المباحثات عن الجانب الأردني نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب الملك، الدكتور جعفر حسان، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، والسفير الأردني في القاهرة أمجد العضايلة.
كما حضرها عن الجانب المصري وزير الخارجية سامح شكري، ومدير المخابرات العامة اللواء عباس كامل، ورئيس ديوان رئاسة الجمهورية اللواء أحمد علي، والمتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، والسفير المصري في عمان محمد سمير.
ويشار إلى أن زيارة العاهل الردني لمصر هي المحطة الأولى في جولة تقوده إلى الجزائر وإيطاليا.