قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت شركة "جول" الأميركية المصنعة للسجائر الإلكترونية الثلاثاء أنها توصلت إلى اتفاق هام تنهي بموجبه أكثر من خمسة آلاف شكوى رفعها عشرة آلاف شخص، إثر اتهامات لها باستهداف المراهقين في استراتيجيتها التسويقية وبيع منتجاتها لهم.

وقالت المجموعة في بيان إن "جول لابز توصلت إلى اتفاقات مع المدعين"، من دون إعطاء تفاصيل.

وأشارت إلى أن تمويل هذه العملية سيتم من خلال "أموال على شكل أسهم".

ولفتت الشركة الأميركية إلى أن الحل "عالمي" ويغطي شكاوى طاولت "جول لابز ورؤساءها ومديريها" أمام محكمة في كاليفورنيا.

وبعض الدعاوى قُدمت على خلفية اتهامات بالأذى الجسدي، فيما أخرى قُدمت بصورة جماعية من جانب مستهلكين أو كيانات حكومية أو قبائل من السكان الأصليين.

وأكدت الشركة أن "هذه التسويات تمثل خطوة كبرى في اتجاه تعزيز عمليات جول لابز وتأمين الطريق الواجب سلوكه من الشركة لأداء مهمتها في تقديم حل انتقالي للمدخنين البالغين للابتعاد عن السجائر القائمة على حرق (التبغ) مع التصدي لاستخدامها من جانب القصّر".

سلسلة دعاوى

وتواجه الشركة سلسلة دعاوى، كما صدر في حقها قرار من السلطات الصحية الأميركية التي حظرت في حزيران/يونيو بيع السجائر الإلكترونية في البلاد، وهو قرار رفعته جزئياً محكمة استئناف في واشنطن.

وأعلنت "جول" أخيراً خطة إعادة هيكلة تشمل عمليات صرف لموظفين، ما من شأنه تجنبيها الإفلاس بفضل رساميل مقدمة من المساهمين.

وذكّرت الشركة الأميركية أنها "خلال السنة المنصرمة"، "توصلت إلى اتفاقات مع 37 ولاية ومنطقة"، مؤكدة مواصلة "المحادثات مع جهات رئيسية أخرى لحل المنازعات المتبقية".

وقد شهدت الأشهر الماضية الإعلان عن اتفاقات عدة، أحدها في أيلول/سبتمبر مع 34 ولاية ومنطقة في الولايات المتحدة لحظ تعويضات بقيمة 438,5 مليون دولار.