قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: قال شهود عيان كانوا قريبين من موقع المواجهة التي شهدها حي الملك فهد شمال العاصمة الرياض مساء أول من أمس ل "الرياض" أنه في تمام الساعة الحادية عشرة والربع من مساء الثلاثاء سمعوا صوت انفجار مدوياً بعد ذلك وبفترة زمنية سُمع صوت إطلاق أعيرة نارية بشكل كثيف وعشوائي.
وبعد لحظات سمع دوي انفجار ثان أيضاً ما زرع الرعب والخوف في نفوس كل من كانوا متواجدين في الموقع الذي كان يكتظ بالحركة المرورية.
وبدأت قوات الأمن تتواجد بشكل مكثف بالموقع وقامت بإغلاق الطرق المؤدية إلى المنزل الذي اتخذه الإرهابيون وكراً لهم.
ويضيف أحد المقيمين أنه وقع انفجار ثالث كذلك كان قوياً سمع بعد إطلاق نار مكثف ألحق أضراراً بالغة بالمحلات المجاوزة.
من جانبه قال أحد المواطنين إن إطلاق النار استمر لقرابة ثلاثين دقيقة.
وأضاف: لم أستطع الوصول إلى المنزل نتيجة إغلاق الطرق المؤدية إليه ومكث عدد من المواطنين في الشوارع القريبة من الموقع حتى الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء.
وأضاف أنه تمت مشاهدة أعمدة الدخان تتصاعد وبكثافة نتيجة الانفجارات التي وقعت.
وقال: شاهدت الطلقات النارية تنطلق في السماء وأثارت الرعب في نفوس الأطفال لدرجة أن عدداً منهم بدأ بالبكاء الشديد ومنهم من لم يستطع السير على قدميه ما دفع ولي أمره لحمله وإركابه بالسيارة.
وامتدح شاهد عيان أسلوب التعامل الذي أظهره رجال الدوريات الأمنية وذلك عندما قاموا باخلاء المنازل المجاورة حتى لا يلحقهم أي ضرر وهو الأمر الذي أسعد الأشخاص الذين كانوا متواجدين حول الموقع ولم يستطيعوا الوصول إلى منازلهم.
"الرياض" كانت في موقع الحدث حتى صباح أمس الذي شهد وجوداً لقوات الأمن وقامت بإغلاق المنافذ المؤدية الى المنزل الذي اتخذه الإرهابيون وكراً لهم.
ويروي شاهد عيان آخر أنه كان يسير بسيارته وإذا بطلقات نارية تتجاوز السيارة بمسافة قليلة جداً.