قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


مسؤول أميركي يؤكد التخطيط لإطاحة النظام طهران

لندن: علي نوري زاده واشنطن:«الشرق الأوسط»:كشف مسؤولون بالاستخبارات الايرانية انهم حذروا المرشد الاعلى للجمهورية آية الله علي خامنئي والرئيس محمد خاتمي في فبراير (شباط) الماضي، عشية ازمة الانتخابات التشريعية بالبلاد، من تعرض ايران لضربة عسكرية أميركية. وجاء في التقرير المهم الذي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، ان العراق يمكن ان يكون جسرا لعبور الولايات المتحدة الى ايران، داعيا القيادة الايرانية الى قطع الطريق امام مخططات واشنطن. وأضاف التقرير انه في حالة اعادة انتخاب الرئيس الاميركي جورج بوش، فإن على ان النخبة الحاكمة في ايران ان تأخذ في اعتبارها ثلاثة احتمالات: الاول قيام اسرائيل بضرب المفاعلات النووية الايرانية في يناير (كانون الثاني) 2005 . والاحتمال الثاني هو نجاح مساعي الولايات المتحدة في نقل الملف النووي الايرانى الي مجلس الأمن الدولي. اما الاحتمال الثالث فهو قيام الولايات المتحدة نفسها بضرب المنشآت النووية الايرانية، ومساعدة المعارضة على تكوين حكومة ظل. واوصى التقرير القيادة بالحفاظ على التوازن بين الاصلاحيين والمحافظين في البلاد.
ويأتي الكشف عن ذلك التقرير الاستخباراتي في الوقت الذي قال فيه مسؤولون اميركيون امس ان الرئيس بوش سيحاول الاطاحة بالنظام في ايران في حالة اعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية.