قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرئيس الفلسطيني يتوجه إلى عمان والقاهرة قبيل المشاركة في قمة الكويت

رام الله - عبد الرؤوف أرناؤوط

دخلت السلطة الفلسطينية في أزمة جديدة مع قطر بعد قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس عدم المشاركة في قمة الدوحة الاستثنائية، وهو ما ردت عليه قطر بدعوة رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) خالد مشعل، وأمين عام حركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح، وأمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أحمد جبريل، الذين وصلوا إلى الدوحة للمشاركة في القمة الطارئة.
وهاجم مسؤول كبير مساعد للرئيس عباس قرار قطر مشددا على أن quot;ليست قطر وأمير قطر هم من يقرروا من يمثل الشعب الفلسطيني وما يجري هو مهزلة، فللشعب الفلسطيني عنوان واضح هو منظمة التحرير الفلسطينية ولا يمكن لأحد وتحديدا دولة بحجم قطر أن تشكك أو تشق هذا التمثيل الفلسطينيquot;.
وقال مسؤولون إن الرئيس عباس اتخذ قراره بعدم المشاركة في قمة الدوحة بعد تشاور مع عدد من الأطراف العربية وبعد أن تيقن أنه لا يتوفر النصاب القانوني لقمة الدوحة معتبرا أن عقدها يأتي في إطار المحاور العربية التي اعتبر أن ليس في صالح فلسطين الدخول فيها خاصة في ظل الحالة التي تمر بها الأراضي الفلسطينية.
وأشار المسؤولون إلى أن quot;الرئيس عباس كان اعتذر للأمير القطري عن المشاركة في قمة الدوحة وأوضح له أنه لا يريد أن تكون فلسطين عامل شق للصف العربي وإنما عامل وحدة وبما أن جميع الدول العربية ستشارك في قمة الكويت فإنه فضل المشاركة في قمة الكويت حيث تشارك مصر والسعودية والأردن وغيرها من الدول ذات الثقل في العالم العربيquot;.
وذهب المسؤولون إلى حد التشكيك في أهداف قطر من دعوة قادة الفصائل إلى القمة، وقال مساعد للرئيس الفلسطيني quot;الرئيس والقيادة الفلسطينية هي من يقرر من يمثل الشعب الفلسطيني وليس قطر ونحن نرفض هذا النوع من الألاعيب التي تقوم بها قطرquot;.
يذكر أن الرئيس الفلسطيني لم يعرض على حركة (حماس) المشاركة في الوفد الفلسطيني إلى قمة الكويت.
من جهة أخرى، أفاد مسؤولون فلسطينيون أن محمود عباس وصل العاصمة الأردنية عمان أمس ومنها يتوجه اليوم إلى القاهرة للقاء الرئيس المصري حسني مبارك على أن يتوجه غدا برفقة الرئيس المصري إلى الكويت للمشاركة في القمة الاقتصادية هناك. وأشاروا إلى أن عباس سيبحث مع مبارك آخر تطورات الجهد الذي تقوم به مصر مع كل من الحكومة الإسرائيلية وحركة حماس في مسعى لتحقيق وقف إطلاق النار في غزة، مشيرين إلى أن عباس يدعم بشكل كامل المبادرة المصرية ويدعو الجميع إلى تبنيها لوقف إطلاق النار في غزة.