قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;بيروت - ماري عبدو:

nbsp;

وفاة والدي جعلتني أقل مشاكسة
غالبية ضيوفي شاركوا من دون مقابل
غياب هالة وأديب لا يمحوهما من الذاكرة

nbsp;

nbsp;


nbsp;ترى الإعلامية وفاء الكيلاني أن من حق الضيف أن يطلب المال مقابل الظهور في برنامج تلفزيوني كبير يحقق نسبة مرتفعة من الأرباح من الإعلانات, إنما تأسف على الأرقام المبالغ فيها التي يطلبها نجوم العالم العربي والتي تتخطى المقبول بحسب ما جاء على لسانها في هذا الحوار.
nbsp;كما دافعت عن نفسها حيال اتهامها بالتوسط لضيوفها المصريين للظهور في البرنامج قائلة: أن مصر تزخر بالمحترفين في القطاعات الفكرية والأدبية والاجتماعية وهم يقبلون الظهور من دون مقابل. فيما ترى أن غياب عمرو أديب وهالة سرحان عن الشاشة لظروف معينة لا يجعلها يتيمة على الشاشة ولا يمحوهما من الذاكرة العربية.
nbsp; قلت في حديث مكتوب إن وفاة والدك جعلتك أقل مشاكسة. هل كنت بحاجة إلى صفعة لكي تخففي من حدتك?
nbsp; قصدت في أقل مشاكسة أنني كنت مفعمة بالأحزان جراء ذلك وليس لدي قابلية للمشاكسة لأنني مكسورة الخاطر.
nbsp; يعني إنك عدت إلى المشاكسة بعدما تخطيت حزنك?
nbsp; الطبع يغلب التطبع أحياناً. إنما لم أعد بنفس الحدة التي كنت فيها ولا اخجل من الاعتراف بذلك.
nbsp; كم تبلغ مساحة الحرية في برنامجك كون عنوانه quot;بلا رقابةquot;?
nbsp; هي ليست كاملة وشاملة كما يشير عنوان البرنامج بل هي نسبية ومحدودة ضمن سقف منخفض قليلاً. فنحن في ظل مؤسسة عربية والحرية نسبية حسب سياسة كل محطة. برنامج quot;بدون رقابةquot; هو طموح لمساحة صغيرة من الحرية المسؤولة, ولربما يصبح السقف عالياً.
nbsp; انتقل البرنامج من quot;روتانا موسيقىquot; إلى الmacr; quot;LBCquot;. فهل وجد مكانه فيها بعدما كان غريباً في quot;روتاناquot;?
nbsp; التنويع في محطة quot;LBCquot; أكبر كونها محطة شاملة وغير محددة ضمن هوية واحدة كما هو حال quot;روتانا موسيقىquot; الفنية. فقد كان البرنامج فيها شاذاً عن الأجواء الفنية فيما تبين أنه منسجم أكثر مع برامج quot;LBCquot; المنوعة كونها محطة تقدم برامج اجتماعية وسياسية وفنية.
nbsp; البرنامج يُعرض على الفضائية. لماذا شاهدنا فقط بعض الحلقات على المحطة الأرضية?
nbsp; السبب بكل بساطة أن النسبة الكبيرة من الضيوف شخصيات عربية مصرية وخليجية غير معروفة كثيراً من قبل الجمهور اللبناني المحلي وحتى أنها لا تثير اهتمامه. لذلك بعد انتهاء الموسم الأول عمدت الإدارة إلى اختيار بعض الحلقات التي ظهر فيها ضيوف لبنانيون أو مصريون يهم المشاهد المحلي أن يتابع أخبارهم. على أي حال أشعر أن من يريد أن يتابع البرنامج لا يتأخر في ذلك خصوصاً أن quot;لوغوquot; المحطة يجذب المشاهدين من كل الأقطار.
nbsp; على ذكر الضيوف المصريين. اتُهمت أنك تتوسطين لهم للظهور معك على حساب ضيوف من جنسيات أخرى فما ردك?
nbsp; لم أتوسط لأحد. نحن نعد ثمانين مليون نسمة في مصر وطبيعي أن يكون لدينا نسبة كبيرة جداً من المفكرين في كل الاتجاهات الأدبية والفكرية والسياسية والاجتماعية والدينية وخلافه. لهذا السبب بدا أن النسبة الأكبر من ضيوفي من مصر. إنما أود القول إن معظم ضيوف العالم العربي يرفضون الظهور من دون مقابل ويطلبون أجورا عالية, بينما ضيوفي من مصر غالبيتهم ظهروا من دون مقابل. وأنا أحترم سياسة المحطة في هذا الشأن فهي لا تدفع للضيف لكي يظهر.
nbsp; يعني أن أحداً من ضيوفك لم يتقاض المال مقابل الإطلالة معك?
nbsp; لا تحرجيني أكثر في هذا الموضوع. أكيد في ضيوف طلبوا المال وتقاضوه إنما ذلك وفق سياسة تتبعها المحطة فالميزانية المرصودة لكل حلقة ضئيلة جداً جداً ولا يمكنني الدخول في الأرقام. إنما نسبة هؤلاء الضيوف لا تتجاوز العشرة بالمئة.
nbsp; كم حلقة تصورين في الأسبوع?
nbsp; أصور حلقتين فلا أكاد أنهي الأولى حتى أنكب على إعداد الثانية مع فريق عمل متكامل وهنا أشكر الزميل شربل أبو شروش الذي يتولى مهمة التنسيق مع الضيوف.
nbsp; بعد انقضاء الموسم الأول من البرنامج, هل أسفت على حلقات معينة?
nbsp; لم آسف بقدر ما عتبت على نفسي في بعض الحلقات أنني كنت قاسية جداً مع بعض الضيوف. أما في هذا الموسم فقد حققت أكثر من حلقة ضجة قوية.
nbsp; مع غياب د. هالة سرحان والإعلامي عمرو أديب عن الشاشة الصغيرة, صرت وحدك الإعلامية المصرية التي تطل على المشاهد العربي?
nbsp; لا. هناك أسماء كثيرة غير د. هالة سرحان التي أصبحت ماركة مسجلة في الإعلام العربي أرددnbsp; هذا الكلام دائماً. أما عمرو أديب فهو عائد قريباً حسبما علمت. لدينا أيضاً محمود سعد وأسماء أخرى وجميعهم لديهم جمهورهم. غيابهم لفترة قصيرة لا يمحوهم من الذاكرة.
nbsp; ماذا غيرت فيك الأمومة?
nbsp; صرت أكثر حباً وحرصاً وصبراً ومرونةً واستيعاباً.
nbsp; كم من إخوة تفكرين بأن تنجبي لابنتك?
nbsp; بصراحة في هذه الأيام أكثر من ولدين quot;ما ينفعشquot; لانهما يحتاجان تضحية وعطاء مستمرا وفي وقت من الأوقات تنسين نفسك وتتفرغين لأولادك وعندما تستيقظين من نسيانك هذا تجدين أن الأوان قد فات ربما لمتابعة عملك وطموحك. أما مع ولدين فيمكنك التوفيق بين عائلتك ومهنتك خصوصاً أن المرأة اليوم ما عادت تقبع في البيت من مزاولة مهنة ولو صغيرة.
nbsp; فكيف إذا كانت مثلك إعلامية تحت الأضواء?
nbsp; يعني, كل المهن والوظائف تتطلب متابعة وليس العمل الإعلامي فقط. إنما ما يزيد عندنا هو محاسبة المشاهد لنا عندما نغيب عن الشاشة.
nbsp; أين ستكونين في العام الجديد?
nbsp; سوف أزور والدتي وأهلي في مصر. اشتقت إليهم وهم اشتاقوا إلى جودي. وأتمنى عاماً سعيداً لكل الوطن العربي, عساه أن يحمل الخير واليُمن والبركات.
nbsp;