قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخفجي - خاص بـraquo;الجزيرةraquo;:

حثَّ فضيلة الشيخ عايض بن محمد العصيمي عموم الناس، والمرضى خصوصاً على عدم الذهاب إلى الرقاة غير الأتقياء الذين يتاجرون بأمراض الناس، وظروفهم الصحية، والنفسية، محذراً من الآثار المترتبة على الذهاب إلى مثل هؤلاء الرقاة غير المأمونين في عقيدة المسلم، وارتباطه بخالقه، ومؤكداً laquo;في الوقت ذاتهraquo; أن الذهاب إليهم من شأنه أن يزيد المرضى وهماً ووسوسة في أنفسهم وحالهم.

وعبر الشيخ العصيمي عن أسفه لأن الكثير من الناس وقع في حبال هؤلاء الرقاة، بعد أن سلبوا منهم أوقاتهم وأموالهم وصحتهم وأرواحهم، معتقدين أن هذا كله علاج قرآني، لم يستفيدوا سوى هم على هم، وغم على غم، زرعوا فيهم الوسوسة والمرض والسحر والمس.. إلخ، أجور بعض الرقاة فاقت الأطباء وكبار الاستشاريين، بل بعضهم بلغ أجره أن تجاوز حتى مرتب الوزير. مشدداً على وجوب إخضاع الرقاة جميعاً لدورات، ليستفيدوا منها في الرقية الشرعية، وضبط آيات الرقية، وحسن التلاوة والنطق، وضبط تسعيرة الرقية وما يباع.