قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروتrlm;:rlm; محمد عبدالهادي

لا يذكر اسم الطائفة السنية في وسائل الإعلام اللبنانيةrlm;,rlm; أو في الأدبيات والتصريحات السياسيةrlm;,rlm; إلا مصحوبا بكلمة الكريمةrlm;,rlm; ليس فقط لأنها حملت لواء الوطنية والعروبةrlm;,rlm; ولكن لأنها لم تتورط في النزاعات الطائفية.

التي تميز تاريخ لبنان منذrlm;1860,rlm; وفي إراقة الدماء كغيرها من الطوائفrlm;,rlm; ولأنها اعتادت في وقت الأزمات أن تقدم وتتنازل عن مقعد نيابي أو منصب حكومي هنا أو هناك لغيرها من الطوائف لحل الأزمات حقنا للدماء وحفاظا علي وحدة لبنان ومنعا للانقسامrlm;.rlm;
هي طائفة كريمة وإنسانية أيضاrlm;,rlm; فهي ملجأ للحماية وملاذ آمن يقصده أبناء الطوائف الأخري وقت النزاعات المسلحة بينهاrlm;,rlm; ويتجلي ذلك في المكانة التي يحتلها الشيخ الأوزاعي في الأوساط المسيحية الذي احتمي به مسيحيون لإنقاذهم من القتلrlm;.rlm;
الطائفة السنية في لبنان بهذا التاريخ وبتلك المواقف وبهذه المعانيrlm;,rlm; لم تكن طائفة بل كانت هي لبنانrlm;,rlm; أو علي الأقل عنوانهrlm;,rlm; فقد كانت كل طائفة تشعر أن الطائفة السنية حليفتهاrlm;.rlm;
حتي عندما فرضت الحرب الأهليةrlm;(75rlm; ـrlm;1990)rlm; علي السنة أن يكونوا طائفيينrlm;,rlm; فقد رفضوا أن يكونوا كذلكrlm;,rlm; ولم يتورطوا في الحرب الأهليةrlm;,rlm; فسنة لبنان كانوا الطائفة الوحيدة في البلد التي لا تمتلك سلاحا للدفاع عن نفسهاrlm;,rlm; فقد كان تاريخها ومواقفها هي خط الدفاع الأول والأخيرrlm;,rlm; لذا عندما تعرضت للعدوان كان سلاح منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان حينئذ هو المدافع عنهاrlm;.rlm; وحتي عندما خرج من الطائفة تنظيم المرابطون المسلح اضطراريا ضد الانعزاليينrlm;,rlm; وتحالفت عليه قوي الشر في عامrlm;1985,rlm; لم تفكر الطائفة في الانتقام أو في إنشاء تنظيم مسلح جديدrlm;,rlm; وصفحت من أجل السلام والوحدة الوطنية وإعادة إعمار البلد بعد الحرب عن قتلة رمزها الديني مفتي الجمهورية الشهيد الشيخ حسن خالد ورمزها السياسي رئيس الحكومة رشيد كراميrlm;.rlm;
لكن منذ اغتيال رمزها السياسي الجديد الشهيد رفيق الحريري عامrlm;2005,rlm; تواجه الطائفة السنية تحديات تهددها بخطر الانقسامrlm;.rlm;
تحت وقع الجريمة الجديدة وضغوطها دخل قيادات الطائفة بها الي حملات اتهام سياسي لسوريا باغتيال الحريري وتحريض مذهبي اعترف سعد نجل الشهيد بخطئه واعتذر من سوريا بعد خمس سنوات لكن أثار مرحلة الاتهام والتحريض لاتزال آثارها قائمةrlm;,rlm; كونه كان من ضحايا سقوط قتلي من العمال السوريين في لبنان ووقوع سوريا تحت عقوبات ومقاطعة دوليةrlm;,rlm; كما دخل قيادات الطائفة بها الي تحالفات مع قوي مسيحية كانت حليفة سابقة لسورياrlm;,rlm; ونشب نزاع مع الطائفة الشيعية وتصعيد للخلافات المذهبيةrlm;,rlm; وتجلي هذا النزاع في منح الشرعية لتنظيم أصولي سني فلسطينيrlm;(rlm; حزب التحريرrlm;)rlm; محظور في كل الدول العربية والإسلاميةrlm;,rlm; فضلا عن ملاحقة قياداتها باتهام أنها تسعي لإقصاء للزعامات السنية الأخريrlm;.rlm;
فقد فشلت كل المحاولات ـ قبل الحرب الأهلية وبعدها ـ في تجريد الطائفة السنية من دورهاrlm;,rlm; واتهمتهم القوي الموالية لسوريا بدعم الفلسطينين السنةrlm;,rlm; واتهمتهم تيارات أخري بالتحالف مع القوي المسيحية للاستئثار بالسلطةrlm;,rlm; لكن الطائفة السنية ظلت متماسكة برغم سقوط الشهداء حتي جاء رفيق الحريري كمشروع سياسي للسنةrlm;,rlm; ومن ثم كان لاغتياله وقع الصدمة علي الطائفةrlm;.rlm;
أسفرت هذه الصدمة عن انقسام الطائفة بين المرجعيات الدينيةrlm;,rlm; فإلي جانب مرجعية مفتي الجمهورية بات هناك مرجعيات مثل جماعة الاخوان المسلمين وحزب التحرير وجماعة الأحباش والجماعة الإسلامية والجماعات السلفية وبعضها يحمل أفكارا تكفيريةrlm;,rlm; وصولا الي التنظيمات السنية المسلحة علي نحو ما شهده لبنان في أحداث مخيم نهر الباردrlm;.rlm;
وبنفس القدرrlm;,rlm; أسفرت الصدمة عن انقسامات سياسيةrlm;,rlm; فبعد ما كان رفيق الحريري يحظي بتأييد أغلبية ساحقة بالوسط السني في الانتخابات البرلمانيةrlm;,rlm; منح السنة نجله سعد في الانتخابات الأخيرة نحوrlm;62%rlm; من الأصواتrlm;,rlm; فباتت الـrlm;38%rlm; الأخري تمثل معارضة سنية للقيادة السياسية السنية للطائفة السنيةrlm;,rlm; ولتوجهاتها وخياراتها السياسيةrlm;,rlm; لاسيما ضد سوريا وسلاح حزب اللهrlm;.rlm;
تزايدت مخاطر المزيد من الانقسام خلال الآونة الأخيرة في ضوء الخلاف بين فريقيrlm;14rlm; وrlm;8rlm; آذار والذي أدي لانهيار الحكومة برئاسة سعد الحريريrlm;.rlm;
وقد جاء قبول القيادي السني نجيب ميقاتي ترشيح المعارضة له لرئاسة الحكومة الجديدة بعد إسقاطها حكومة الحريريrlm;,rlm; ودعم كتلة نواب طرابلس أحمد كرامي وقاسم عبدالعزيز ومحمد الصفديrlm;(rlm; الي جانب ميقاتيrlm;)rlm; مرشح المعارضة ـ لاسيما الصفدي القيادي بتيار المستقبل ووزير الاقتصاد والتجارة في حكومة الحريري ـ ليفجر الأوضاع داخل الطائفة السنيةrlm;,rlm; حيث اتهمتهم قيادات سنية في التيار بالخيانةrlm;,rlm; وشن رجال دين حملات ضدهم بدعوي تآمرهم مع المعارضة علي زعيم الطائفة الحريريrlm;.rlm;
كانت تلك التداعيات لموقف ميقاتي ونواب طرابلس ـ التي اتخذوها تحت عنوان انقاذ لبنان من حريق هائل ـ كفيلة باندلاع اضطرابات وأعمال عنف لأول مرة داخل الطائفة السنية في طرابلس بين أنصار كل من الفريقين وسط مخاوف من اتساعهاrlm;.rlm;
ويبذل فريق من حكماء الطائفة حاليا جهودا من أجل منع حدوث شرخ كبير واتساع الخلافاتrlm;,rlm; ويعول أبناء الطائفة الوطن علي الحكماء من أجل استعادة وحدة طائفة لم تعرف لغة الأنا في تاريخها بعكس طوائف أخري لتدارك أي أحداث مأساوية تسئ الي تاريخ الطائفة السنية الكريمةrlm;.rlm;