قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعتمد على موهبتي وليس ذنبي أنني جميلة

لا مجال للمقارنة بين خبرتي في الإعلام والتمثيل


القاهرة - محمد أبو العزم


بعد فترة من الاختفاء قررت أن تعود في العام الجديد ببرنامج مسابقات على قناة المحور بعنوان quot;أنت والمليونquot;, انها المذيعة والممثلة نجلاء بدر التي أكدت أن خبرتها مازالت محدودة في التمثيل, وهو ما لا تصلح معه المقارنة بين عملها في الاعلام وأدوارها كممثلة, تفاصيل حياتها الاعلامية والفنية يكشفها حوار quot;السياسةquot; معها.
كيف جاء اختيارك لتقديم برنامج quot;أنت والمليونquot;?
شركة quot;أنديمولquot; واحدة من أهم الشركات المتخصصة في برامج المسابقات حول العالم والمنتجة له, هي التي رشحتني, وتم تصوير جميع حلقات البرنامج في بيروت, واستغرق ذلك عدة شهور حتى يخرج البرنامج بالشكل المناسب والجذاب للجمهور, وقد تقرر عرضه على قناة raquo;المحورlaquo; خلال العام الحالي.
ما الفكرة التي يدور حولها البرنامج?
البرنامج من نوعية المسابقات التي تعتمد على المعلومات العامة, وتتم تغطيته الاعلامية في 38 دولة, في مقدمتها مصر التي قررت الشركة عرض البرنامج فيها, في حين أن تصويره يتم في لبنان كما سبق أن ذكرت. وفكرة البرنامج تتعلق بقدرة المشاركين فيه على الاحتفاظ بمليون جنيه من خلال الاجابة على أسئلة المعلومات العامة لآخر يوم في المسابقة, وأنا سعيدة جدًا بتقديم هذا البرنامج المفعم بروح المنافسة.
هل هناك نوعية معينة من البرامج تفضلينها عن غيرها?
كانت بداية معرفة الجمهور بي من خلال البرامج الفنية, فهي قريبة مني, لكنني بشكل عام لا أحب أن يحصرني الجمهور في لون أو نوع معين من البرامج.
ما سبب اختفاؤك الفترة الماضية عن الاعلام قبل العودة بهذا البرنامج الجديد?
في الحقيقة لم أتلق عروضًا جيدة تتناسب مع خبرتي كمذيعة, وهي تتجاوز 18 سنة, قضيتها في العمل بالمجال الاعلامي, فلم يكن ممكنًا أن أقدم أي أفكار والسلام, خاصة أن معظم البرامج الموجودة حاليًا و تتصدر الفضائيات من نوعية برامج quot;التوك شوquot; السياسي, أو المقالب, وهي لا تتناسب معي, ما جعلني أبتعد طوال الفترة الماضية.
تردد أن ارتفاع أجرك كمذيعة كان سببًا في اختفائك الفترة الماضية?
موضوع الأجر وارتفاعه أو انخفاضه أمر يخصني وحدي, وأعتقد أنه لا يحق لأي شخص أن يتدخل فيه, وسبق ان أوضحت أنه لو عرض علي برنامج متميز يستحق مني المغامرة بخبرتي كاعلامية فسوف أقدمه بدون تردد أو تفكير, ولكن هذا لم يحدث.
تردد أيضا أن جمالك سبب ابتعادك عن برامج quot;التوك شوquot;?
ليس ذنبي أنني جميلة, أو quot;حلوةquot; ولا يصح أن يقال عني هذا الكلام, خاصة أنني أعتمد على خبرتي فيما أقدمه من برامج في المجال الاعلامي, وليس على جمالي.
هناك العديد من الانتقادات توجه اليك تتعلق بملابسك المثيرة, ما تعليقك?
ما أقدمه يفرض ما أرتديه من ملابس, خاصة أنني في البرامج التي أقدمها أمثل واجهة للقناة. فكيف لا أهتم بمظهري, وأرتدي الملابس التي تليق بكوني مذيعة أو ممثلة.
قلت في تصريح سابق إنك مع الأحضان, وضد القبلات في السينما?
الحضن يختلف تمامًا عن القبلة فأحيانًا يفتقد الحضن الى الحميمية, بينما قبلة المرأة ينبغي أن تكون فقط للرجل الذي تحبه, وبشكل عام أنا مع تقديم الاغراء, لكنني ضد الاثارة.
ألا ترين أن ذلك يتنافى مع الملابس التي ترتدينها, ويراها البعض مثيرة?
كثيرًا ما اسمع تلك الانتقادات مع كل عمل أو برنامج أقدمه, وقد حدث هذا مثلاً مع برنامج quot;سواريهquot;, وحتى يكون الأمر واضحًا للجميع فان نوعية البرامج التي أقدمها لا يصلح معها أن أرتدي quot;كاجوالquot; أو غيره, كما أن الأمر لا يتعلق بالملابس في التمثيل أو الاعلام, وانما بالاطار الداخلي الذي تقدم من خلاله فكرك للجمهور, علاوة على أنني لا أتحرك في الشارع بتلك الملابس, وبالتالي فملابسي بعيدة عن فكرة الاثارة, وقد تربيت جيدًا, والفضل في ذلك لوالدي, فهو من علمني كيف أفرق بين الصواب والخطأ, ومنحني الحرية الكاملة في اختيار ما يناسبني.
لماذا لا تتوافق أدوارك الفنية مع مكانتك وامكاناتك كاعلامية?
لا يمكن المقارنة بين الأمرين, ففي المجال الاعلامي أمتلك خبرة كبيرة, وأعمل باحتراف, أما خبرتي في التمثيل مازالت محدودة, ولكن مع مرور الوقت سأكتسب الخبرة التي تؤهلني للتواجد كممثلة بشكل أفضل, وأرى أن ذلك قد تحقق الى حد كبير في آخر مسلسلين شاركت بهما quot;إحنا الطلبةquot; وquot;شارع عبد العزيزquot;.
من وجهة نظرك, من أكثر الفنانين نجاحًا في تقديم البرامج?
حسين فهمي وبدون منازع, فقد استطاع أن يتجرد تمامًا من حسين الفنان, ليرتدي عباءة المذيع, حتى أنني لم أشعر للحظة واحدة أثناء مشاهدته أنني أمام ممثل مشهور. كما أنه تميز كثيرًا عندما قدم برنامجًا اجتماعيًا, بعيدًا عن مهنته, وعن الوسط الفني.
ماذا عن أفضل مذيعة قامت بالتمثيل?
نجوى ابراهيم, فقد عملت مع المخرج الكبير يوسف شاهين, ثم توالت ادوارها وبطولاتها في السينما.