: آخر تحديث

الحوثي وصالح رفضا تسمية ممثليهم لاجتماع «ظهران الجنوب»

 دبلوماسي خليجي: الحوثي وصالح رفضا تسمية ممثليهم لاجتماع «ظهران الجنوب»

 عضوان الأحمري

قال دبلوماسي خليجي لـ«الشرق الأوسط» إن الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح لم يوافقوا حتى هذه اللحظة على تسمية ممثلين في اجتماع لجنة التنسيق والتهدئة في ظهران الجنوب جنوب السعودية. 

وأكد المسؤول في رسالة جوابية على سؤال حول جدية مشاركة الحوثيين وإلى أين وصل التنسيق للاجتماع، أن «وفد الحكومة الشرعية اليمنية جاهز في الوقت الذي رفض الانقلابيون تسمية موفد لهم».

الاجتماع الذي أعلن عنه الأسبوع الفائت في الرياض لدى انعقاد اللجنة الرباعية كان بحضور وزراء خارجية أميركا وبريطانيا والسعودية والإمارات، ومشاركة الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان، ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن.

وكان المصدر ذاته كشف عقب الاجتماع في تصريح خاص أن اجتماعًا سيعقد في جنوب السعودية لوقف إطلاق النار ومتابعة أعمال لجنة التنسيق والتهدئة، سيحضره ممثلون عن الرئيس السابق علي عبد الله صالح لأول مرة، إلا أنه تبين حسب المصدر عدم موافقة الحوثيين وصالح على تسمية الوفد الذي سيشارك.

وكان وزير الخارجية الأميركي صرح من الرياض بأن هناك مساعي لهدنة جديدة في اليمن تبدأ خلال أسبوعين، وكان من المقرر أن تشهد ظهران الجنوب في السعودية الاجتماع المعزز لذلك بحضور ممثلين عن الحكومة الشرعية والحوثيين وصالح.

ويأتي عدم تسمية الحوثيين وصالح لممثليهم في اجتماع التهدئة إلى ما أشارت له مصادر دبلوماسية مطلع الأسبوع الفائت بأن اللجنة الرباعية شددت في اجتماعها في العاصمة السعودية على وجوب تقديم الحوثيين ما يثبت جديتهم في الانسحاب من المدن التي احتلوه، وتسليم السلاح، والمشاركة في المفاوضات السياسية.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد