: آخر تحديث

قطر في دائرة الرقابة الأمريكية بعد «مسرحية» تميم في أنقرة

 

 

 

5950cbd6c3618837398b462b

 

 

 

 

«عكاظ» (واشنطن)


جميعكم تحت دائرة المراقبة.. تلك هي رسالة واشنطن لنظام الحمدين، وبوقه الإرهابي المسمى قناة الجزيرة. ففيما لاحظ المسؤولون الأمريكيون مساعي تميم بن حمد لإنقاذ الرئيس رجب طيب أردوغان، لاحظوا أن تميم تعمد أن يترك لمكتب الرئاسة التركي إعلان مساهمته باستثمارات قدرها 12 مليار دولار للحيلولة دون انهيار سعر الليرة التركية، ولمعاونة أنقرة على تجاوز التأثير المحتمل للأزمة بين تركيا وإدارة الرئيس دونالد ترمب، دون أن يعلن ذلك بنفسه، على رغم ضخامة المبلغ. وتعلل مسؤول قطري تحدث لإذاعة بي بي سي العربية أمس بأن الدوحة لا تريد «إحراج» بعض الأطراف، في إشارة واضحة للولايات المتحدة. وكانت واشنطن أدرجت قناة الجزيرة أمس الأول في قانون «العميل الأجنبي»، بما يلزمها من تقديم تقارير دورية عن أموالها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد