: آخر تحديث

بوريطة: الشراكة بين المغرب وأمريكا مثمرة وغنية

 أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة،   في واشنطن، “غنى” الشراكة بين المغرب والولايات المتحدة، كما تعكس ذلك “كثافة” التبادلات الثنائية، على مستوى الزيارات الدبلوماسية، وكذا القطاعية في مجالات الأمن.

وسجل الوزير، الذي قام بزيارة عمل الى واشنطن يومي 17 و18 شتنبر الجاري، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الزيارة تأتي عشية استحقاقات هامة، خاصة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستنطلق أشغالها هذا الأسبوع، وبحث مجلس الامن لقضية الصحراء في أكتوبر المقبل.

 

وأضاف أن الزيارة “تأتي أيضا في سياق يتميز بعدة تحولات في السياسة الأمريكية وبروز تصورات جديدة تجاه إفريقيا والعالم العربي”.

وكان بوريطة أجرى محادثات الاثنين مع وزير الخارجية مايكل بومبيو، ومستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جون بولتون، وكذا مع ديفيد هيل، وكيل وزارة الخارجية المكلف بالشؤون السياسية، وبراين هوك، كبير المستشارين السياسيين بالخارجية الامريكية والممثل الخاص بإيران.

كما تباحث أمس الثلاثاء مع الأعضاء البارزين بمجلس الشيوخ، تيد كروز، وليندسي غراهام، وتود يونغ.

وجرت هذه المحادثات بحضور سفيرة جلالة الملك في واشنطن، للا جمالة العلوي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد