: آخر تحديث

القدوة‭ ‬الحسنة‭ ‬في‭ ‬البلد‭ ‬الأجرد

  فاتح عبدالسلام 

تقول‭ ‬بعض‭ ‬الدراسات‭ ‬الموثوفة‭ ‬ان‭ ‬الشجرة‭ ‬الخضراء‭ ‬الواحدة‭ ‬تعطي‭ ‬في‭ ‬خلال‭ ‬سنوات‭ ‬عمرها‭ ‬الاربعين‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬خمسين‭ ‬طناً‭ ‬من‭ ‬الاوكسجين،‭ ‬كما‭ ‬تستطيع‭ ‬الاشجار‭ ‬الكبيرة‭ ‬ان‭ ‬تحجب‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬الى‭ ‬ثمانين‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬الاتربة‭ ‬من‭ ‬ان‭ ‬تجتازها‭ ‬وهناك‭ ‬نسب‭ ‬اقل‭ ‬تصل‭ ‬الى‭ ‬اربعين‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬وهي‭ ‬نسب‭ ‬عالية‭ ‬للغاية‭ ‬في‭ ‬معايير‭ ‬تنقية‭ ‬أجواء‭ ‬المدن‭ .‬

في‭ ‬العراق‭ ‬سمعنا‭ ‬قبل‭ ‬تسع‭ ‬سنوات‭ ‬أو‭ ‬سبع‭ ‬سنوات‭ ‬ايضاً‭ ‬عن‭ ‬مشاريع‭ ‬تشجير‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬المعرضة‭ ‬للرياح‭ ‬الصحراوية،‭ ‬أعلنت‭ ‬عنها‭ ‬وزارة‭ ‬الموارد‭ ‬المائية‭ ‬أو‭ ‬البلديات‭ ‬في‭ ‬المحافظات‭ ‬،‭ ‬وكانت‭ ‬بين‭ ‬خمسة‭ ‬آلاف‭ ‬شتلة‭ ‬هنا‭ ‬وثلاثة‭ ‬آلاف‭ ‬شتلة‭ ‬شجرة‭ ‬هناك‭ ‬،‭ ‬وهي‭ ‬أعداد‭ ‬متواضعة‭ ‬في‭ ‬بلد‭ ‬أغلب‭ ‬أراضيه‭ ‬صحراء‭ ‬أو‭ ‬جرداء‭ ‬،‭ ‬لكنها‭ ‬بدايات‭ ‬كنّا‭ ‬نأمل‭ ‬أم‭ ‬نرى‭ ‬نتائجها‭ ‬الآن‭ ‬وقد‭ ‬انعكست‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬البيئة‭ ‬وصد‭ ‬الاتربة‭ ‬الهوجاء‭ ‬التي‭ ‬تدهم‭ ‬مدننا‭ ‬المفتوحة‭ ‬على‭ ‬المناطق‭ ‬الجرداء‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬انحاء‭ ‬العراق‭ . ‬غير‭ ‬أن‭ ‬الجفاف‭ ‬والاهمال‭ ‬ونقص‭ ‬الخبرات‭ ‬والعمل‭ ‬العشوائي‭ ‬وعدم‭ ‬ادامة‭ ‬سقي‭ ‬الاشجار‭ ‬الغضة‭ ‬بعد‭ ‬شهرين‭ ‬أو‭ ‬ثلاثة‭ ‬من‭ ‬زراعتها‭ ‬،‭ ‬جعل‭ ‬تلك‭ ‬المشاريع‭ ‬المتواضعة‭ ‬أصلاً‭ ‬تتبخر‭ .‬

التفكير‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬جدياً‭ ‬وملزماً‭ ‬للجهات‭ ‬المعنية‭ ‬بتنفيذه‭ ‬ورعايته‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬الوقت‭ ‬،‭ ‬ولاحاجة‭ ‬هنا‭ ‬أن‭ ‬تستعين‭ ‬الوزارات‭ ‬المعنية‭ ‬بخبرات‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬،‭ ‬ذلك‭ ‬انّ‭ ‬كليات‭ ‬الزراعة‭ ‬والغابات‭ ‬في‭ ‬الجامعات‭ ‬العراقية‭ ‬خرجت‭ ‬آلاف‭ ‬المتخصصين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬المهم‭ ‬ولكنها‭ ‬خبرات‭ ‬جرى‭ ‬اهدارها‭ ‬في‭ ‬التوظيف‭ ‬السيء‭ ‬غير‭ ‬المخطط‭ ‬له‭ ‬وتبددت‭ ‬مع‭ ‬الزمن‭ ‬،‭ ‬وينبغي‭ ‬اعادة‭ ‬تجميعها‭ ‬واستنهاضها‭ ‬مع‭ ‬خطة‭ ‬مشروع‭ ‬وطني‭ ‬كامل‭ ‬لزرع‭ ‬خمس‭ ‬وثلاثين‭ ‬مليون‭ ‬شجرة‭ ‬بعدد‭ ‬سكان‭ ‬البلد‭ ‬ولابأس‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬اصدار‭ ‬طابع‭ ‬بريدي‭ ‬لتحقيق‭ ‬دعم‭ ‬شعبي‭ ‬لهذه‭ ‬المبادرة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬ارهاق‭ ‬العوائل‭ ‬العراقية‭ ‬في‭ ‬الدفع‭ ‬وجعلها‭ ‬مساهمات‭ ‬ذات‭ ‬معنى‭ ‬رمزي‭ ‬في‭ ‬الارتباط‭ ‬بالوطن‭ ‬وحبه‭ . ‬وتحقيقاً‭ ‬للعدالة‭ ‬هنا‭ ‬،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتوجه‭ ‬صاحب‭ ‬اقتراح‭ ‬منح‭ ‬ثلاثة‭ ‬ملايين‭ ‬بدل‭ ‬ايجار‭ ‬للنائب‭ ‬العراقي‭ ‬فوق‭ ‬راتبه‭ ‬ومخصصات‭ ‬حمايته‭ ‬،‭ ‬باستقطاع‭ ‬مبالغ‭ ‬لمشروع‭ ‬تشجير‭ ‬العراق‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬مخصصات‭ ‬وايرادات‭ ‬ممثلي‭ ‬الشعب‭ ‬ليكونوا‭ ‬قدوة‭ ‬حسنة‭.‬‭(‬‭ ‬من‭ ‬زمان‭ ‬لم‭ ‬نسمع‭ ‬هذا‭ ‬المصطلح‭ ‬قدوة‭ ‬حسنة‭)‬‭ ‬،‭ ‬سأنهي‭ ‬المقال‭ ‬هنا‭ ‬لأنّ‭ ‬الضحك‭ ‬غلبني‭ ‬وأنا‭ ‬أربط‭ ‬بالصدفة‭ ‬بين‭ ‬النواب‭ ‬والقدوة‭ ‬الحسنة‭.‬

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد