: آخر تحديث

توقيف 3 فرنسيين في المغرب يشتبه بـ«تورطهم في تمويل الإرهاب»

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت السلطات المغربية، (الثلاثاء)، توقيف 3 فرنسيين بمدينة سلا، المجاورة للرباط العاصمة، يشتبه بـ«تورطهم في تمويل الإرهاب» وإقامة «علاقات وثيقة» مع مقاتلين في صفوف تنظيم داعش بالعراق وسوريا. وقال بيان للمديرية العامة للأمن الوطني المغربي إن الشرطة القضائية «تمكنت، الاثنين، من توقيف 3 مواطنين فرنسيين بمدينة سلا، أحدهم من أصل جزائري، وذلك للاشتباه بتورطهم في تمويل الإرهاب، والارتباط بمقاتلين ينشطون في تنظيمات إرهابية». وأضاف البيان الذي نشرته وكالة الأنباء المغربية أن الأبحاث المنجزة أوضحت تورط المشتبه فيهم في «جمع مبالغ مالية لفائدة أوساط متطرفة، بغرض تمويل عمليات إرهابية»، زيادة على الاشتباه في إقامة «علاقات وثيقة» مع مقاتلين ينشطون في صفوف تنظيم داعش بالعراق وسوريا.


وأشار البيان إلى أن الأبحاث لا تزال متواصلة لتوقيف «باقي المساهمين والمشاركين في هذه الأفعال الإرهابية، ورصد الامتدادات والارتباطات المحتملة للأشخاص الموقوفين، سواء داخل المغرب أو خارجه». كانت السلطات المغربية قد أعلنت، في 23 يناير (كانون الثاني)، توقيف مواطن فرنسي من أصل جزائري، كان موضوع مذكرة دولية بإلقاء القبض عليه صادر عن السلطات القضائية الفرنسية «من أجل تمويل الإرهاب، وتكوين عصابة إجرامية، والإشادة بأعمال إرهابية». ولم توضح السلطات المغربية ما إذا كانت للأخير أي علاقة بالموقوفين الثلاثة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد