: آخر تحديث

الإرهاب يصل إلى نيوزيلندا!

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

  حسين شبكشي

 

حادث إرهابي جديد يقع في العالم، هذه المرة في إحدى أهدأ بقاع العالم، في نيوزيلندا، والضحايا مسلمون يؤدون الصلاة في مساجدهم، والمتهم إرهابي من اليمين المتطرف الأصولي. وهذه ليست الحادثة الإرهابية الأولى ضد المسلمين، ولا هي الحادثة الأولى من إرهاب اليمين المتطرف. آن الأوان لأن يتبنى العالم خطاً جدياً وحقيقياً للتعامل مع ومواجهة خطر إرهاب اليمين المتطرف الأصولي، وعدم اعتباره مجرد «اعتداءات من أفراد وجماعات شاذة». 
اليمين المتطرف الذي نشهده حالياً له جذور، فقد ارتبط بحراك ديني مسيحي بروتستانتي في الأساس، وهو الذي أفرز حركات متطرفة مثل جماعة «الكوكلاكس كلان» وصولاً إلى الرايخ الثالث الذي أفرز أدولف هتلر والنازية. وبعد اختفاء النازية ظهرت «ميليشيات» مسلحة في الغرب تنادي بحرية الرجل الأبيض وحقوقه المهددة ومعاداة اليهود والمسلمين، وتنقية الدم والعرق الأسمى، وأن الرجل الأبيض عرقه أنقى، وغير ذلك من الشعارات المريضة والمجرمة. وبدأت هذه الميليشيات تقوم عن طريق أفراد منها بعمليات بسيطة، حتى قام تيم ماكفي في عام 1995 بتفجير المبنى الفيدرالي في ولاية أوكلاهوما الذي أدى إلى مقتل 168 شخصاً، وأعلن وقتها أنه ينتمي إلى إحدى الجماعات الأصولية اليمينية المتطرفة. 


ثم كان عام 2011 الذي شهد قيام أندروس بريفيك بقتل 77 شخصاً في مذبحة مروعة نسبت هي الأخرى لليمين الأصولي المتطرف. كما شهد عام 2015 قيام ديلان روف بمذبحة للمصلين بكنيسة في ولاية ساوث كارولينا، التي أدت إلى وفاة تسعة أشخاص ونسبت لليمين الأصولي المتطرف، وصولاً إلى عام 2018 الذي شهد قيام روبرت باورز بقتل أحد عشر مصليا بكنيس يهودي في ولاية ساوث كارولينا في مدينة بتسبيرغ بولاية بنسلفانيا ونسبت هي الأخرى لليمين الأصولي المتطرف، وبين كل تلك الأحداث كان هناك الحادث الإرهابي، إطلاق النار على المصلين في مسجد بمدينة كيبك الكندية، والأمر نفسه حصل في اعتداء على المصلين بمسجد بمانشستر بإنجلترا. 
والحراك اليميني المتطرف الأصولي المتعاظم في أستراليا وأميركا وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا والمجر والنمسا وألمانيا والسويد، والأدبيات الموجودة على وسائل التواصل الاجتماعي، كلها تؤكد أن هناك فكراً جماعياً وتنظيماً له أصول إرهابية وأعمال تؤكد ذلك. الغرب مطالب وبشكل فوري بالتعامل مع الفكر اليميني الأصولي المتطرف بالقدر نفسه الذي عامل به الفكر «الجهادي» التقليدي ومجموعة عصبة الدفاع اليهودية. الأولى أفرزت أناساً مثل الظواهري وحسن نصر الله والبغدادي، وجماعات مثل «القاعدة» و«حزب الله» و«داعش» نتاج فكر «الخوارج» و«الحشاشين». والثانية مجموعة عصبة الدفاع اليهودية التي جاءت بالمجرم مائير كاهانا والإرهابي باروخ غولدشتاين، الذي قتل المصلين في الخليل. 


اليوم العالم مطالب بوقفة موحدة ضد الإرهاب الذي تثبت لنا الأيام أنه لا دين له، وأن الكراهية هي المحرك الأول لذلك. المسلمون عليهم عدم الدخول في مقارنة إرهابكم وإرهابنا، وهذا الحراك العقيم، وعليهم العمل على تطهير مجتمعاتهم من الأفكار العنصرية التي تخلق التمييز الكريه بفكر تكافؤ النسب وتكفير الآخر وازدراء الأديان المخالفة، وليسوا بحاجة للتذكير بأن عمليات اغتيال المصلين في المساجد قام بها عشرات المسلمين بدءاً من جهيمان وجريمته في الحرم المكي الشريف، مروراً بمجازر أخرى بمساجد في العراق وسوريا ولبنان ومصر وليبيا واليمن والكويت والسعودية والبحرين قام بها إرهابيون في «داعش» و«القاعدة» و«حزب الله»، دون أن نستثني من ذلك الأمر الأحداث الإرهابية بحق الكنائس في الشرق الأوسط هي الأخرى. 


الحراك القانوني مطلوب أن يحصل، واستغلال هذه اللحظة قضائياً وحقوقياً والعمل المؤسساتي على رفع درجة «الإسلاموفوبيا» (معاداة المسلمين) لتصبح جريمة قانونية تماماً مثلما فعل اليهود مع جرم «معاداة السامية» بدلاً من البكاء وادعاء المظلومية التي لا تجدي. 
حادثة نيوزيلندا إرهاب كامل فكراً وجرماً. العالم كله مسؤول عن العمل الدؤوب على الاستفادة مما حصل ومنع تكراره مجدداً. إنها فرصة. بعد أن وصل الإرهاب إلى نيوزيلندا أدركت فعلاً أنه لا يوجد مكان آمن لا يصل إليه الإرهاب.

 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. خمسة الاف يزيدي قتلهم المسلمون و خمسة الاف اخرين لا يزالون مخطوفين
الاف المسيحيين قتلهم المسلمون - GMT الأحد 17 مارس 2019 22:15
مع ادانتنا الشديدة لهذه العملية الاجرامية و ترحمنا على ارواح الضحيايا ، يا سيد سبكشي قبل ان تطالب بمحاكمة اليمين المتطرف كان عليك ان تطالب بمحاكمة المسؤولين عن خلق هذا الجو العدائي المشحون بين المسلمين و المسيحيين و ان تفتش عن من له مصاحة في ذلك و تطالب بمحاكمتهم ، لقد ذكرت بعض العمليات المعدودة التي تعرض فيها المسلمون الى اعتداء من قبل متطرفين اوربيين و لكنك غفلت عن مئات اضعاف العمليات الارهابية التي قام بها المسلمون ، هذه العملية كانت رد فعل على عشرات الاعمال الارهابية التي قام بها مسلمون بالرغم من الاوربين فتحوا ابوابهم للمسلمين ؟ انا احلفك بشرفك و بمقدساتك ان تقل لي ماذا كان سيفغل المسلمون بالمسيحيين لو قام مواطن مسيحي بقتل ناس مسلمين او تغجير جامع في احدى الدول الاسلامية ؟ الم يكن عندها سيتم ابادة كل المسيحيين عن بكرة ابيهم في تلك المدينة او القرية التي تحدث فيها هكذا عملية ؟ خبر علاقة بينمسيحي و قتاة مسلمة كان يؤذي الى قتل عشرات المسيحيين في مصر هل نسيت ذلك ؟ عشرات لمرات حدثت هكذا نوع من ااعمليات لم يتم تقديم قاتل واحد للمحكمة ! انت بمقالتك هذه لا تختلف عن الدواعش ؟ و داعش ما هي الا نتيجة نتيجة مقالات و عقليات مثل عقليتك و مقالات مثل مقالتك ! المسذحيين يقتلون في الدول الاسلامية و يتم تهجيرهم و طردهم بالرغم من انهم لم يفعلوا شيئا و ناس انهم ناس مسالمين و سبب قتلهم و تهجيرهم هو مقالات تحريضية مثل مقالتك هذه ، متى سستوقف ن عن بث هذا الحقد و تنظرون الى الخلل الذي في داخلكم. و الكراهية التي تتنقط من خطابكم ، التيار اليميني المتطرف هو رد فعل على اعمالكم و محاولتكم فرض تقاليدكم على اللغرب ، و قد تم توظيفكم انتم المسلمين من قبز جهات بعينها و بدون ان دروا لتكون مخلب قط لتنفيذ سياسات معينة و تدمير النسيج الاجتماعي الاوروروبي و خلق تنوع مصطنع مفروض على الشعوب الاوربية
2. ارحو نشر هذه المقالة بدلاالتي ارسلتها قبل قليل
بعد تصحيح الاخطاء الاملائية - GMT الأحد 17 مارس 2019 22:25
مع ادانتنا الشديدة لهذه العملية الاجرامية و ترحمنا على ارواح الضحيايا ، يا سيد سبكشي قبل ان تطالب بمحاكمة اليمين المتطرف كان عليك ان تطالب بمحاكمة المسؤولين عن خلق هذا الجو العدائي المشحون بين المسلمين و المسيحيين و ان تفتش عمن له مصلحة في ذلك و تطالب بمحاكمتهم ، لقد ذكرت بعض العمليات المعدودة التي تعرض فيها المسلمون الى اعتداء من قبل متطرفين اوروبيين و لكنك غفلت عن ذكر مئات ان ام نقل الاف العمليات الارهابية التي قام بها المسلمون ، هذه العملية ( و نحن ندينها و نرجو من الله ان لا تتكرر) كانت رد فعل على الاف الاعمال الارهابية التي قام بها مسلمون بالرغم من ان الاوربين فتحوا ابوابهم للمسلمين ؟ انا احلفك بشرفك و بمقدساتك ان تقل لي ماذا كان سيفغل المسلمون بالمسيحيين لو قام مواطن مسيحي بقتل ناس مسلمين او تغجير جامع في احدى الدول الاسلامية ؟ الم يكن عندها سيتم ابادة كل المسيحيين عن بكرة ابيهم في تلك المدينة او القرية التي تحدث فيها مثل هكذا عملية ؟ هل نسيت ان نشر خبر علاقة بين مسيحي و قتاة مسلمة كان يؤذي الى قتل عشرات المسيحيين في مصر هل نسيت ذلك ؟ عشرات المرات حدثت هكذا نوع من ااعمليات ، لم يتم تقديم قاتل واحد للمحكمة ! انت بمقالتك هذه لا تختلف عن الدواعش ؟ و داعش ما هي الا نتيجة مقالات و عقليات مثل عقليتك و مقالات مثل مقالتك ! المسيحيين يقتلون في الدول الاسلامية و يتم تهجيرهم و طردهم بالرغم من انهم لم يفعلوا شيئا و انهم ناس مسالمين و احدى اسباب قتلهم و تهجيرهم هي الخطابات و المقالات التحريضية مثل مقالتك هذه ، متى ستوقفون عن بث هذا الحقد و تنظرون الى الخلل الذي في داخلكم. و الكراهية التي تتنقط من خطابكم ، التيار اليميني المتطرف هو رد فعل على اعمالكم و محاولتكم فرض تقاليدكم على اللغرب ، و قد تم توظيفكم انتم المسلمين من قبل جهات بعينها و بدون ان تدروا لتكون مخلب قط لتنفيذ سياسات معينة و تدمير النسيج الاجتماعي الاوروروبي و خلق تنوع مصطنع مفروض على الشعوب الاوربية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد